انعدام الأمن الغذائي في لبنان

إنعدام الأمن الغذائي في لبنان
تابعنا عبرTelegram
أشارت المنسقة المقيمة للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية في لبنان، نجاة رشدي، إلى أن الأزمة العالمية أدت إلى ارتفاع أسعار الوقود وانعدام الأمن الغذائي بشكل أكبر مع صعوبة استيراد المواد الغذائية في لبنان، حيث أكثر من 2 مليون لبناني و86 ألف مهاجر و200 ألف لاجئ فلسطيني يحتاجون إلى مساعدات طارئة حالياً.
هذا بالإضافة إلى 1.5 مليون لاجئ سوري "غير قادرين على تحمل تكاليف الخدمات الصحية والغذاء والكهرباء والمياه والتعليم وإدارة مياه الصرف الصحي، ناهيك عن خدمات الحماية المنقذة للحياة".
وأصدرت السيدة رشدي نداء إنسانياً منقحاً بمبلغ 546 مليون دولار أمريكي لمساعدة أكثر من مليون لبناني ولاجئ ومهاجر في مواجهة التحديات التي غرقت بها البلاد.

ضيف البرنامج دوميط كامل، رئيس حزب البيئة العالمي يقول: "في لبنان تنعدم الاستراتيجية الغذائية، والتخبط السياسي والفساد في لبنان يجعله عرضه أكثر لتلك الأزمات. وليس هناك من حل سوى أن تأتي مساعدات غذائية خارجية للبنان. كما يشير إلى أن التغير المناخي له دور في تردي مستوى الانتاج الزراعي".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала