هل يكفي الدعم العربي المعنوي وحده للبنان في ظل انهياره؟

هل يكفي الدعم العربي المعنوي وحده للبنان في ظل انهياره؟
تابعنا عبرTelegram
أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ، في ختام اجتماع وزراء الخارجية العرب في بيروت، يوم السبت الماضي، دعم الجامعة الكامل للبنان، لتجاوز الأوضاع الصعبة الراهنة.
يقول المحلل السياسي مالك حجازي، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الشأن:
" لا شك أن قدوم وزراء الخارجية العرب إلى لبنان يعطي روح الأمل للبنان وللشعب اللبناني، وكذلك يعبر عن دعم معنوي فقط، لكن في الحقيقة، كان مجرد اجتماع تشاوري بروتوكولي، ولم يصدر عنه أي بيان، وهو اجتماع تحضيري للقمة العربية التي ستعقد في الجزائر".

وأشار حجازي إلى أن الملاحظ كان هو غياب وزير خارجية المملكة العربية السعودية، كذلك عدم دعوة وزير خارجية سوريا، وهذا يدل على أن عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية ليست بالقريب".

التفاصيل في الملف الصوتي المرفق في هذه الصفحة..
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала