"أعيش الحلم بعد الفرار من صدام"..الزهاوي يتحدث عن ترشحه لخلافة جونسون

© AFP 2022 / CARLOS JASSO وزير المالية البريطاني ناظم الزهاوي
 وزير المالية البريطاني ناظم الزهاوي - سبوتنيك عربي, 1920, 11.07.2022
تابعنا عبرTelegram
وصف وزير المالية البريطاني ذو الأصول العراقية ناظم الزهاوي، قصته في بريطانيا بـ"الحلم البريطاني".
وقال الزهاوي: " إن قصتي قصة نجاح بريطانية وأنا أعيش الحلم البريطاني" بعد الفرار من نظام صدام حسين البائد".
ففي لقاء مع صحيفة "تلغراف" البريطانية تحدث الزهاوي عن انتقاله رفقة عائلته للعيش في بريطاينا، قائلا:

كان من الواضح لعائلتي أن العراق لن يكون آمنا تحت قيادة صدام، وعندها قررنا، أن علينا الفرار إلى المملكة المتحدة، مشيرا إلى أنها كانت تضحية كبيرة بالنسبة لنا مغادرة وطننا.

واستحضر الزهاوي في مقابلة بثّت عبر بودكاست "الفكر السياسي" العام الماضي، لحظة مغادرته للعراق والقلق الذي انتاب أفراد الأسرة وهم ينتظرون إقلاع طائرتهم من مطار بغداد.
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في لندن،10 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 09.07.2022
إعلام: وزير المالية البريطاني ناظم زهاوي يترشح لرئاسة حزب المحافظين ليحل بديلا لجونسون
فبعد صعود كل المسافرين، اقتربت عربة عسكرية من الطائرة. وأجهشت أمه بالبكاء عندما شاهدوا الجنود وهم يعتقلون أحد المسافرين وينزلونه من الطائرة، لم يكن والده ذلك المسافر سيء الطالع، وإنما كان مسافرا يجلس خلفه في الطائرة.
يصف ناظم تلك الحادثة بأنها كانت "لحظة طفولة مؤلمة" لم تغب عن ذاكرته أبدا.
وحول تأقلمه بالحياة في بريطانيا، قال الزهاوي: "إنه أمر غير عادي، يجب أن أقرص نفسي كل صباح عندما أقوم وأحلق رأسي وأحلق أجزاء من لحيتي لأفكر كيف حدث هذا؟ كيف انتهى بي المطاف في هذا البلد الرائع وهذا الوضع المذهل؟ حقا أعظم بلد على وجه الأرض".
وحول التحقيق الذي تجريه إدارة الإيرادات والجمارك البريطانية حول شؤونه الضريبية، أجاب قائلا: "أصرح عن أموالي المالية بشكل صحيح. وإذا كان لدى الوكالة أي أسئلة، فأنا سعيد للإجابة عليها"، مضيفا أن زوجته تعيش في لندن وتدفع الضرائب.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала