بايدن في الشرق الأوسط... حلف جديد لمواجهة إيران أم دعم لحملته الانتخابية

بايدن في الشر ق الأوسط.. حلف جديد لمواجهة إيران أم دعم لحملته الإنتخابية
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة أبعاد زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى منطقة الشرق الأوسط، والتي بدأها من إسرائيل، حيث من المنتظر أن يوقع مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لبيد، ما يسمى بـ "إعلان القدس"، ويؤكد التزام واشنطن بدعم أمن إسرائيل، وعدم السماح لإيران بامتلاك سلاح نووي.
ومن المقرر أن تشمل زيارة بايدن كذلك الأراضي الفلسطينية، قبل أن يتوجه بعد ذلك إلى الرياض، حيث سيجتمع مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والعراق والأردن.
وهذه هي الزيارة الأولى لبايدن إلى المنطقة منذ توليه منصب الرئاسة، والتي ستركز على تشكيل تحالف دفاع جوي إقليمي يضم إسرائيل، لمواجهة ما تصفه بالتهديدات الإيرانية.
المختص في الشأن الإيراني، محمد غروي، أعرب عن رأيه بالقول:

"بادين يريد تحقيق مكاسب دعائية في الانتخابات النصفية القادمة، وكسب دعم اللوبي اليهودي في الولايات المتحدة، من خلال الترويج لحلف جديد، لضمان أمن الدولة العبرية".

غروي أكد في مقابلة معه عبر "بانوراما"، على أن

"أمن المنطقة يأتي عبر التحالف بين بلدانها، وليس من الدول التي تبعد آلاف الكيلومرات عنها، مؤكدًا أن إيران ستواصل، رغم ذلك، سياسة اليد الممدودة إلى دول الجوار".

التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала