جيش كوريا الجنوبية يعلن رصد إطلاق قذائف من كوريا الشمالية تجاه البحر

© AP Photo / Ahn Young-joon, Poolالحدود بين كوريا الجنوبية و كوريا الشمالية - الجنود - الجيش الكوري الجنوبي والشمالي، 12 ديسمبر/ كانون الأول 2018
الحدود بين كوريا الجنوبية و كوريا الشمالية - الجنود - الجيش الكوري الجنوبي والشمالي، 12 ديسمبر/ كانون الأول 2018 - سبوتنيك عربي, 1920, 13.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلن جيش كوريا الجنوبية، عن رصد إطلاق قذائف من كوريا الشمالية تجاه البحر، صباح اليوم الأربعاء.
وحسب قناة العربية، قال مسؤولون في الجيش، إنهم “يرجحون أن القذائف التي أطلقتها كوريا الشمالية، تمت بواسطة راجمة صواريخ ذاتية الحركة من نوع MLRS".
الحدود بين كوريا الجنوبية و كوريا الشمالية - الجنود - الجيش الكوري الجنوبي والشمالي، 12 ديسمبر/ كانون الأول 2018 - سبوتنيك عربي, 1920, 06.07.2022
كوريا الجنوبية توجه جيشها بالرد بـ"قوة وسرعة" على أي استفزاز من جارتها الشمالية
وكان جيش كوريا الجنوبية قد صرح الأحد الماضي، أن كوريا الشمالية أطلقت نيرانها المدفعية، على الأرجح من قاذفات صواريخ متعددة.
وقالت هيئة الأركان المشتركة في رسالة نصية للصحفيين، إنها رصدت "مسارات" يعتقد أنها طلقات مدفعية، ولم تذكر تفاصيل إضافية مثل العدد الدقيق للطلقات التي تم إطلاقها وأصل إطلاقها، في حين كشف الجيش الكوري الجنوبي عن مسارين إجمالا، وفقا لمصدر مطلع.
وقالت هيئة الأركان المشتركة: "مع تعزيز المراقبة واليقظة لدى جيشنا، تعمل كوريا الجنوبية والولايات المتحدة عن كثب وتحافظان على وضع استعداد شامل"، بحسب وكالة "يونهاب" المحلية.
وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت أيضا طلقات من قاذفات صواريخ متعددة، في 12 يونيو/حزيران الماضي، بعد أسبوع من إطلاقها ثمانية صواريخ باليستية قصيرة المدى باتجاه البحر الشرقي.
وجاء الإطلاق الأخير وسط مخاوف متزايدة من أن تجري بيونغ يانغ ما سيكون تجربتها النووية السابعة أو أعمالا استفزازية أخرى.
وجاء ذلك أيضا بعد وصول ست مقاتلات أمريكية من طراز "F-35A" للتهرب من الرادار إلى كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي لإجراء تدريبات للحلفاء، في أول انتشار علني لطائرات الشبح الأمريكية هنا منذ أواخر عام 2017.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала