اكتفوا بمشاهدة قتل الأطفال... فيديو يفضح تعامل الشرطة مع منفذ مجزرة المدرسة في تكساس

© MARK HOFFMANالشرطة الأمريكية
الشرطة الأمريكية - سبوتنيك عربي, 1920, 14.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أظهرت مقاطع مصورة نشرتها وسائل إعلام لحظة الهجوم المروع على مدرسة "روب" في ولاية تكساس الأمريكية، وتقاعس الشرطة عن التصدي للمهاجم الذي قتل 19 طفلا ومعلمين اثنين.
ونشرت صحيفة "تلغراف" البريطانية فيديو تم تصويره من خلال كاميرات المراقبة الموجودة داخل المدرسة تظهر دخول المهاجم الشاب سلفادور راموس، البالغ من العمر 18 عاما إلى المدرسة وتجواله بين فصولها.
ويظهر الفيديو طفلا وهو يشاهد المهاجم وقد وصل إلى أحد الفصول الدراسية حاملاً السلاح، قبل أن يبدأ في إطلاق النار.
وصل 3 أفراد من الشرطة، وحين سُمع صوت إطلاق النار، هرب العناصر من المكان بدلا من الهجوم، لتظهر الشرطة بمظهر المتفرج بدلا من إيقاف الحادثة.
وهذا الأمر أثار غضب الأهالي وزاد من غضبهم اكتفاء الشرطة بالوقوف في ممر المدرسة لوقت طويل لمدة 77 دقيقة لمواجهته، حيث يظهر في الفيديو أيضا قيام أحد عناصر الشرطة بتعقيم يديه خلال العملية في الوقت الذي كان عنصر آخر ملتهيا بجواله.
وانتهى مقطع الفيديو بقتل راموس بعد تسببه بمجرزة في المدرسة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала