ألمانيا... سجن ضابط جيش انتحل صفة لاجئ سوري وخطط لاغتيال مسؤولين

© AP Photo / Matthias Schraderجنود الجيش الألماني
جنود الجيش الألماني - سبوتنيك عربي, 1920, 15.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أصدر القضاء الألماني، اليوم الجمعة، حكما بالسجن على ضابط جيش انتحل صفة لاجئ سوري وخطط لاغتيال مسؤوليين في بلاده، في محاولة لإثارة الرأي العام ضد اللاجئين.
وقالت شبكة "سي إن إن"، اليوم الجمعة، إنه تم إسدال الستار على واحدة من أكثر محاكمات الإرهاب الأكثر شهرة في ألمانيا منذ الحرب، حيث حكم على الضابط المعروف باسم " فرانكو أيه" (33 عاما) بالسجن لمدة خمس سنوات وستة أشهر بتهمة التخطيط لهجوم يميني متطرف على كبار السياسيين أثناء انتحاله صفة لاجئ سوري.
وفي مطلع 2017 حصل المتهم على هوية مزورة كلاجئ سوري، وخطط لتنفيذ الهجوم الذي كان يهدف بما في ذلك لاغتيال وزير العدل آنذاك هايكو ماس ونائبة رئيس البرلمان الألماني وقتها كلوديا روث وأيضا الناشطة الحقوقية أنيتا كاهانا.
الإدعاء الألماني قال إن نية المتهم كانت القيام بالهجمات التي كان سيتم توصيفها على أنها عمل إرهابي قام به طالب لجوء معترف به، وذلك بهدف "تقويض الثقة في سياسة اللجوء الخاصة بالحكومة الألمانية"، على ما أفاد تلفزيون صوت ألمانيا "دويتشه فيله".
وتقول السلطات الألمانية إنه تم تسجيل "فرانكو أيه" كلاجئ سوري يعيش في ولاية بافاريا رغم أنه لا يتحدث العربية.
وفي فبراير/شباط 2017 ألقي القبض على فرانكو في مطار فيينا، بينما كان يحاول استعادة مسدس محشو قام بإخفائه في مرحاض المطار، دون أن يتضح من أين جاء بالسلاح أو ما كان يخطط له وقتها، إلا أن الإدعاء قال إنه استولى على أسلحة ومتفجرات من الجيش الألماني لشن هجمات.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала