بايدن بعد زيارته للسعودية: لست نادما على وصف المملكة بـ"المنبوذة" وما حدث مع خاشقجي كان فظيعا

© AFP 2022 / MANDEL NGANالرئيس الأمريكي، جو بايدن، خلال إفادة صحفية، جدة، المملكة العربية السعودية، 15 يوليو/ تموز 2022
الرئيس الأمريكي، جو بايدن، خلال إفادة صحفية، جدة، المملكة العربية السعودية، 15 يوليو/ تموز 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، اليوم الجمعة، إنه غير نادم على وصف المملكة العربية السعودية بـ"دولة ‏منبوذة"، لدورها المزعوم في مقتل الكاتب الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في عام 2018.‏
واشنطن - سبوتنيك. وقال بايدن خلال إفادة صحفية من جدة في المملكة: "أنا لست نادما على أي شيء قلته. ما حدث لخاشقجي كان شائنا".
وأردف الرئيس الأمريكي: "إذا حدث أي شيء من هذا القبيل مرة أخرى، فسوف يحصلون على هذا الرد وأكثر من ذلك بكثير".
وأشار جو بايدن في إفادته الصحفية، اليوم الجمعة، من جدة، إنه أثار قضية مقتل الكاتب الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، خلال اجتماعهما في جدة.
وقال بايدن خلال مؤتمر صحفي: "فيما يتعلق بمقتل خاشقجي، فقد طرحته في بداية الاجتماع، وأوضحت ما أفكر فيه في ذلك الوقت وما أفكر فيه الآن".
وأضاف بايدن أن ولي العهد السعودي قال إنه لا يشعر بالمسؤولية الشخصية عن مقتل خاشقجي، واتخذ إجراءات ضد من قاموا بقتله.
وتعهد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بأن يجعل السعودية دولة "منبوذة" لدور ولي العهد المزعوم من قبل المخابرات الأمريكية، في مقتل جمال خاشقجي المعارض السياسي والصحفي في "واشنطن بوست" في 2018، ورفضت السعودية هذه الادعاءات وأكدت خضوع مرتكبي الجريمة للمحاسبة أمام القضاء.
وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أكد الشهر الماضي أنه لن يغير طريقة تعامله مع قضية مقتل الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، مشيرا حينها إلى أنه لن يذهب إلى السعودية في الشهر الجاري لملاقاة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بل سيحضر "اجتماعا دوليا".
ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، يستقبل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في قصر السلام، جدة، السعودية، 15 يوليو/ تموز 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.07.2022
مراسلة تسأل بايدن خلال عقده قمة مع القيادة السعودية في جدة: هل ما زالت المملكة منبوذة... فيديو
يذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، قد رفعت في فبراير/ شباط 2021، السرية عن تقرير الاستخبارات الأمريكية حول مقتل جمال خاشقجي الذي قتل في قنصلية بلاده بإسطنبول العام 2018.
وقالت: "وفقا لتقديراتنا، وافق ولي العهد محمد بن سلمان على عملية في إسطنبول في تركيا لاعتقال أو قتل الصحفي جمال خاشقجي"، مشيرة إلى أن ولي العهد السعودي اعتبر خاشقجي تهديدا للمملكة ووافق على إجراءات من شأنها إسكاته.
وردت السعودية على التقرير الأمريكي، بالقول إنها ترفضه "رفضا قاطعا"، واعتبرت أن التقرير "تضمن استنتاجات غير صحيحة عن قيادة المملكة ولا يمكن قبولها"، مؤكدة استنكار السعودية لجريمة مقتل جمال خاشقجي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала