سفارة روسيا لدى مصر: بايدن يواصل "أكاذيبه" بشأن ما يحدث في أوكرانيا

© AFP 2022 / GIL COHEN-MAGENالرئيس الأمريكي جو بايدن
الرئيس الأمريكي جو بايدن - سبوتنيك عربي, 1920, 15.07.2022
تابعنا عبرTelegram
قالت السفارة الروسية في مصر، إن الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي وصل إلى الشرق الأوسط، ما زال يواصل الكذب بشأن أسباب ما يحدث في أوكرانيا.
وأضافت السفارة في بيان أن "بايدن نفسه، إلى جانب أوباما، هو الذي ساعد القوميين المتطرفيين الأوكرانيين على تنفيذ انقلاب في عام 2014 ثم دفعهم لقتل السكان الروس في دونباس ومناطق أخرى".
وأوضحت أن "بايدن كان يشرف بنفسه على إجراءات سلطات كييف في ذلك الوقت".
وأشارت إلى أن الحرب التي أطلقتها كييف في عام 2014 ومستمرة حتى يومنا هذا تتحمل واشنطن مسؤوليتها بالكامل.
ولفتت إلى أن أمريكا استغلت حالة الخوف من روسيا "روسوفوبيا"، حيث عملت على تغيير عقلية الشعب الأوكراني لبث روح العداء لروسيا، وفي نفس الوقت قامت بإزاحة جميع المعارضين لسياسة تحويل أوكرانيا إلى نقطة انطلاق عسكرية ضد روسيا.
جنود الجيش الأوكراني - سبوتنيك عربي, 1920, 30.06.2022
العملية العسكرية الروسية لحماية دونباس
الجيش الأوكراني يفجر مخزنا للحبوب لاتهام روسيا بتدمير البنية التحتية المدنية
وتابعت "الآن يحاول الأمريكيون خداع العالم كله، عن طريق إلقاء اللوم على روسيا، بأنها مسؤولة عن الصعوبات في الإمدادات الغذائية، على الرغم من أن السلطات الأوكرانية الخاضعة لواشنطن هي التي قامت بتلغيم الموانئ بحيث أصبح من المستحيل تصدير الحبوب من أوكرانيا".
وأوضحت أن "العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة مع الاتحاد الأوروبي، تسببت في اضطراب وعدم انتظام عمليات النقل البحري، بما في ذلك تأمينها، وكسر آليات التسوية المالية".
وشددت على أن إدارة بايدن غارقة حرفيا في الأكاذيب، التي تغطي رغبة الولايات المتحدة في الهيمنة على العالم ونهب ثروات الدول الأخرى، بما في ذلك في أفريقيا وتعرضهم لخطر المجاعة من أجل إملاء شروطها لاحقا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала