مصر تطلب توضيحاً عاجلا بشأن مقبرة الجنود المصريين الجماعية

مصر تطلب توضيحاً عاجلا بشأن مقبرة الجنود المصريين الجماعية
تابعنا عبرTelegram
طالبت مصر إسرائيل بتحقيق مستعجل لاستيضاح وقائع تاريخية في حرب 1967 بعد انتشار معلومات تتحدث عن مقبرة جماعية لجنود مصريين.
إذ قالت صحيفة "هآرتس" في تقرير لها، إنّ "هناك مقبرة جماعية تضم 80 جندياً مصرياً أحرق منهم 20 جندياً، ولم يعلن عن مقتلهم خلال حرب الأيام الستة عام 1967"، وجاء في بيان صادر عن رئاسة الحكومة الإسرائيلية، أن "الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أثار هذه القضية خلال اتصال هاتفي برئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، الذي قال إنه أصدر تعليماته للسكرتير العسكري، لبحث القضية بعمق وإبقاء المصريين على اطلاع".
الخبير بالشؤون الإسرائيلية، حسن مرهج، في حديثه لـ "سبوتنيك" قال إن
"هناك العديد من الملفات التي يخيم عليها الغموض منذ عام 1948 وحتى يومنا هذا بخصوص العديد من المجازر والأعمال التي لا تحملها الأخلاقيات في إسرائيل، بالتالي هناك باحثين يسعون وراء مثل هذه المجازر التي وقع العديد منها قبل ذلك بوقت طويل، منها مجزرة ديرياسين، ومجزرة كفر قاسم وغيرهما، مجازر كشف عنها عبر فتح الملفات السرية في الأرشيف الإسرائيلي، الذي يجري الآن ليس بأمر جديد لطالما دار الحديث خلال السنوات الماضية حول ماحصل للجنود المصريين إبان حرب عام 1967، ولكن لم يكن هناك تفاصيل حولها كما طرحت الآن".
من جانبها، السيدة بسمة صلاح حسين كمشيش، عضو في حزب التجمع المصري، قالت:
"كمواطنة مصرية لدي شهداء، وأنا من قبيلة عربية من بيت مقلد في الحجاز والشام ومصر ولنا شهداء، في بيتي الشخصي أكثر من 5 شهداء وأقدر أن أعبر عن مشاعر الشعب المصري ومطابتنا بالتحقيق بشكل جدي في كل ماحصل من مجازر، والعدو الحقيقي الأساسي لمصر والشعب المصري هو هذا الكيان "الارهابي" الذي يهدف إلى القضاء على مصر والجيش المصري ودورها في المنطقة، عدة مرات أثير هذا الموضوع من قبل أنه شيء مؤلم لضحايا كثر استشهدوا ولايعلم أهلهم مصيرهيم، هذا حزن يفوق التصور بأن لايعرف أحد مصير أولاده الشهداء، وأكيد هذا أمر وقعه صعب على النفوس، لذا نتمنى في هذه المره أن نقدر على أخذ حقنا وحق هؤلاء الشهداء".
بدوره، المستشار في العلاقات الدولية، علي يحيى، قال
"تابعنا بعض التفاصيل في ما أعلنته "يدعوت أحرنوت" و"هأرتس" عن قضية الشهداء المصرين، وتشير المعلومات إلى أن 20 منهم قد أحرقوا، لاشك أن العلاقات بين القاهرة وتل أبيب تشهد مداً وجزراً خاصة بعض توقيع إتفاقيات المشتركة التي رعتها الولايات المتحدة، مصر تحاول رفع الصوت عاليا لأخذ صوتها بعين الإعتبار كدولة إقليمية يهمها الأستقرار والأمن الإقليميين، لكن حتى اللحظة لا يمكننا اعتبار هذا الملف على أنه يأتي في سياق الضغط كوننا لحينه كل مانمتلكه من معلومات هو فقط ما كشفت عنه الصحافة الإسرائيلية، كما أن محاولات الاستيضاح الجارية بشأن هذا الملف تجري بهدوء بين الجانبين المصري والإسرائيلي".
التفاصيل في التسجيل الصوتي ...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала