الجبير يكشف موقف السعودية من الانضمام إلى اتفاقيات إبراهيم بعد زيارة بايدن

© AFP 2022 / NICHOLAS KAMMوزير الدولة للشؤون الخارجية في السعودية، عادل الجبير
وزير الدولة للشؤون الخارجية في السعودية، عادل الجبير - سبوتنيك عربي, 1920, 16.07.2022
تابعنا عبرTelegram
كشف وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، موقف انضمام بلاده إلى اتفاقيات إبراهيم، مؤكدا أن الدول التي وقعت على هذه الاتفاقيات مع إسرائيل اتخذت قرارات سيادية.
وقال الجبير، في مقابلة مع شبكة CNN الأمريكية، "أوضحنا أننا بحاجة إلى عملية وأن هذه العملية يجب أن تشمل تنفيذ مبادرة السلام العربية. وبمجرد أن نحقق ذلك، فإننا ملتزمون بتسوية على أساس دولتين مع الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة وعاصمتها القدس الشرقية. هذا هو مطلبنا من أجل السلام".
طائرة إسرائيلية - سبوتنيك عربي, 1920, 15.07.2022
فتح الأجواء السعودية أمام الطيران الإسرائيلي... التزام قانوني أم بداية للتطبيع؟
وأكد على أن "السلام مع إسرائيل خيار استراتيجي، ولكن هناك متطلبات معينة يجب أن تتم قبله"، مضيفا أن "السعودية تدعم مبادرة السلام العربية".
وأردف: "في الواقع، قمنا بطرحها ووضحنا أن السلام يأتي في نهاية هذه العملية وليس في بدايتها، نأمل أن تكون القرارات السيادية التي اتخذتها هذه الدول لها تأثير إيجابي على الداخل الإسرائيلي".
وكان الجبير، أكد في وقت سابق، خلال مقابلة مع صحيفة "عرب نيوز"، أنه "على الرغم من تطبيع العلاقات بين بعض الدول العربية وإسرائيل، فإن موقف المملكة تجاه القضية الفلسطينية لم يتغير".
وقال: "نريد حل الدولتين على أساس مبادرة السلام العربية، وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، بحيث تكون هناك دولة فلسطينية تعيش في سلام وأمن، وهذا يظل موقفنا".
يأتي ذلك بعد تصريحات وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، مع صحيفة "يديعوت آحرونوت"، والتي قال فيها إنه يعتقد أن "قطر والسعودية وسلطنة عمان والنيجر هي الدول التي ستطبع علاقاتها مع إسرائيل".
وزعم أن "الدول الراغبة في التطبيع تريد معرفة موقف الإدارة الأمريكية الجديدة بشأن توقيعها اتفاق سلام مع إسرائيل، وكذلك حيال موقفها من الاتفاق النووي الإيراني".
ووقعت إسرائيل اتفاقيات سلام، العام قبل الماضي، مع الإمارات والسودان والبحرين برعاية الإدارة الأمريكية السابقة، برئاسة دونالد ترامب، فيما افتتحت مكتب تمثيل لدى المملكة المغربية، في العاشر من كانون الثاني/ يناير الماضي.
يأتي ذلك في وقت زار الرئيس الأمريكي جو بايدن إسرائيل وفلسطين، وحاليا يزور السعودية في جولة إقليمية تاريخية، في أول رحلة يقوم بها إلى الشرق الأوسط منذ توليه منصبه.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала