أسترالي يكسر قلب لاجئ سوري بـ"الخطأ" ويبحث عنه طالبا السماح

© Fotolia / Paul Liuسيدني، أستراليا
سيدني، أستراليا - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
تابعنا عبرTelegram
تداول نشطاء على مواقع التواصل قصة شاب أسترالي بحث عن لاجئ سوري، ليعتذر منه بعد أن شعر بالذنب لـ"كسره قلب" اللاجئ بطريقة غير مقصودة.
وتعود أحداث القصة لسوء التفاهم الذي حصل بين الطرفين عندما قام اللاجئ السوري المعروف باسم سامي عبيد بإيصال الطعام لمنزل الشاب الأسترالي، ليتفاجأ بالأخير وهو يصرخ من داخل منزله بشكل هستيري ويطالبه بالابتعاد عن الباب.
لينشر الشاب مارك ولشليب مقطعا مصورا يعتذر فيه عن الموقف الذي حصل مطالبا بمن يشاهد الفيديو بمساعدته للعثور على السوري، وأنه كان يوجه حديثه لكلبه مطالبا إياه بالابتعاد عن الباب لحظة وصول العامل السوري الذي أوصل الطلبية للأسترالي.
الشاب الأسترالي بعد أن راجع كاميرا المراقبة أدرك سوء التفاهم الذي وقع، حيث شعر بالحزن لينشر فيديو على تيك توك معلناً رحلة بحث عن اللاجئ السوري ليعتذر له، وتم له ما أراد عن طريق ابنته ليلتقي به شخصياً ويعتذر له على الموقف.
وكتعويض أطلق مارك حملة تبرعات باسم اللاجئ السوري ليحقق حلمه في شراء بطاقة طائرة لزيارة عائلته في فرنسا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала