الخارجية الفلسطينية تحذر من مخططات استيطانية جديدة بعيد زيارة بايدن

© AFP 2022 / AHMAD GHARABLI مستوطنة رمات شالوم شرق القدس، المستوطنات، الضفة الغربية، 22 يونيو 2020
 مستوطنة رمات شالوم شرق القدس، المستوطنات، الضفة الغربية، 22 يونيو 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
تابعنا عبرTelegram
حذرت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، اليوم الأحد، من إقدام الحكومة الإسرائيلية من المصادقة على مشاريع ومخططات استيطانية جديدة في البلاد.
ونقلت صحيفة القدس، مساء اليوم الأحد، بيانا عن الوزارة، جاء فيه أنها "تتخوف من مخططات استيطانية جديدة في الأرض الفلسطينية المحتلة عامة، وفي القدس بشكل خاص بعد انتهاء زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن".
علم إسرائيل - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
الجيش الإسرائيلي: لن نكشف عن كل شيء بشأن العلاقات الأمنية مع السعودية
وذكرت الوزارة أن جزءا من هذه المخططات قد تم تأجيله لما بعد زيارة بايدن للبلاد، في "استغلال إسرائيلي بشع للزيارة بهدف تعميق وتعزيز الاستيطان كونه أيضا موضوع تنافسي في الانتخابات الإسرائيلية".
وطالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية، بإبداء اليقظة والاهتمام بهذا الموضوع، بدعوى أن الرئيس جو بايدن طالب بشكل صريح وواضح بوقف مثل هذه الإجراءات أحادية الجانب والتي يقع في مقدمتها الاستيطان.
وأوضحت الوزارة الفلسطينية أن "الاستيطان له مخاطر كارثية على فرص تجسيد حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة والمتصلة جغرافيا على حدود الرابع من يونيو/حزيران عام 1976، كما أشار إليها الرئيس الأمريكي بنفسه في البيان الصحفي في بيت لحم".
وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد زار إسرائيل الأربعاء الماضي، لمدة يومين، ثم زار مدينة بيت لحم الفلسطينية، والتقى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن) ليطير منها إلى السعودية، مساء الخميس.
وغادر الرئيس الأمريكي مدينة جدة السعودية، أمس، قادما من إسرائيل ضمن جولة شرق أوسطية هي الأولى له منذ تسلم مهام منصبه.
وفي جدة، عقد بايدن قمة مع قادة السعودية، والإمارات، وقطر، والكويت، والبحرين، وسلطنة عمان، ومصر، والأردن، والعراق.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала