مراسل "سبوتنيك": الشرطة السودانية تطلق الغاز لتفريق متظاهرين بالقرب من القصر الجمهوري

© AFP 2022 / Pascal Pochard-Casabiancaمتظاهر يلقي زجاجة حارقة في كورتي خلال تجمع حاشد في إيفان كولونا، بعد الاعتداء على الناشط المؤيد للاستقلال في سجن آرل، السودان 6 مارس 2022
متظاهر يلقي زجاجة حارقة في كورتي خلال تجمع حاشد في إيفان كولونا، بعد الاعتداء على الناشط المؤيد للاستقلال في سجن آرل، السودان 6 مارس 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أطلقت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفرقة عشرات المتظاهرين المطالبين بحكومة مدنية في وسط الخرطوم بالقرب من القصر الجمهوري.
وقال مراسل "سبوتنيك"، اليوم الأحد، إن "الشرطة السودانية أطلقت الغاز المسيل للدموع تجاه عشرات المتظاهرين المطالبين بحكومة مدنية دون مشاركة المكون العسكري، وذلك بمحيط محطة شروني وسط الخرطوم (القريبة من القصر الجمهوري)".
هذا وانتشرت قوات الأمن السودانية في شوارع الخرطوم اليوم الأحد، تحسبا لتظاهرات دعا إليها ناشطون معارضون للسلطة العسكرية.
وذكرت وكالة "فرانس برس" أن القوات العسكرية انتشرت في العاصمة صباح الاحد.
ووضعت السلطات كتلا خرسانية على الجسور التي تربط العاصمة بضواحيها، ولسدّ الطرق الرئيسية المؤدية لمقر الجيش السوداني، المكان المعتاد للتظاهرات.
وتم استئناف التجمّعات في عطلة عيد الأضحى الأسبوع الماضي، فيما يتطلّع الناشطون إلى إعادة إطلاق حراكهم الأحد.
ويشهد السودان احتجاجات متواصلة في عدة مدن وولايات، تلبية لدعوات من قوى سياسية تعارض الإجراءات التي اتخذها رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان، في 25 أكتوبر 2021.
نزل شبان سودانيون إلى الشوارع فيما تستخدم قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في العاصمة الخرطوم، السودان 27 أكتوبر 2021 ، وسط مظاهرات مستمرة ضد الانقلاب العسكري الذي أثار إدانة دولية واسعة النطاق. - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
انتشار أمني في الخرطوم قبل تظاهرات للمعارضة
وتضمنت هذه الإجراءات، إعادة تشكيل المجلس السيادي، واعتقال عدد من المسؤولين، والإطاحة بحكومة رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك ووضعه قيد الإقامة الجبرية؛ قبل أن يعيده إلى منصبه بموجب اتفاق بينهما، في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021.
غير أن حمدوك أعلن، في 2 يناير/ كانون الثاني الماضي، استقالته رسميا من منصبه؛ على وقع الاحتجاجات الرافضة للاتفاق السياسي بينه وبين البرهان.
ومؤخرا، وجه رئيس مجلس السيادة السوداني بالشروع في الإجراءات العملية للانتخابات في يوليو/ تموز 2023.
إلا أن عددا من القوى السياسية الفاعلة في الشارع ترفض الحديث عن أي إجراءات انتخابية، في الوقت الحالي؛ معتبرة أن المناخ السياسي والأمني يحتاج إلى تهيئة أفضل.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала