البرلمان البريطاني يصوت ضد حجب الثقة عن حكومة بوريس جونسون

© AFP 2022 / Daniel Leal رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في لندن،10 فبراير 2021
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في لندن،10 فبراير 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 18.07.2022
تابعنا عبرTelegram
صوت أغلبية أعضاء البرلمان البريطاني، الاثنين، ضد تصويت لحجب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء المنتهية ولايته بوريس جونسون.
موسكو - سبوتنيك. وجرى التصويت مساء الاثنين، وفقا لموقع البرلمان البريطاني، ووفقا للنتائج فقد صوت 349 نائبا ضد حجب الثقة عن الحكومة، وصوت 238 نائبا لصالحها.
وجاء التصويت على حجب الثقة بناء على طلب من جونسون نفسه، بعدما طالب حزب العمال بإجراء تصويت بحجب الثقة عن الحكومة وجونسون.
وأعلن جراهام برادي، رئيس لجنة أعضاء حزب المحافظين، أمس الاثنين، أن أربعة مرشحين وصلوا إلى الجولة الثالثة لانتخاب زعيم حزب المحافظين البريطاني، وهو المنصب المؤهل لرئاسة الوزراء في المملكة المتحدة. .
وتقدم وزير المالية السابق ريشي سوناك بعدد 115 صوتًا، ووزيرة الدولة للسياسة التجارية بيني موردونت بعدد 82 صوتا، ووزيرة الخارجية ليز تروس بعدد 71 صوتا، ووزير الدولة السابق لشؤون المساواة كيمي بادينوش بعدد 58 صوتا، إلى الجولة التالية من التصويت.
وبتلك النتيجة، أُستبعد رئيس لجنة الشؤون الخارجية المختارة توم توجندهات من السباق على المنصب.
الحجر الصحي في لندن، انتشار فيروس كورونا في بريطانيا، مارس 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 09.07.2022
صحيفة: حلفاء جونسون يخططون لإعاقة وصول "شخصية جديدة" إلى رئاسة الحكومة البريطانية
وخلال الأيام الماضية، استقال نحو 55 وزيراً ومسؤولاً في حكومة بوريس جونسون، في أعقاب اعترافه بالخطأ في أزمة الاتهامات التي وجهت لأحد مسؤولي حزب المحافظين الحاكم في مجلس العموم.
وكان جونسون، قد عين النائب، المعلقة عضويته في حزب المحافظين، كريس بينشر، قبل أشهر كنائب لرئيس مجموعة الرقابة على أداء نواب الحزب الحاكم في المجلس.
وخلال الأعوام الماضية تعرض بينشر لاتهامات متكررة بالتحرش بعدد من الرجال، لكن جونسون عينه دون الالتفات لهذه الاتهامات.
وعادت الاتهامات السابقة إلى الواجهة بعد ظهور ستة ادعاءات جديدة عن سلوك غير لائق من قبل بينشر.
وصرح متحدث باسم الحكومة البريطانية بأن بوريس جونسون لم يكن على علم بالاتهامات السابقة عندما اختار بينشر لمنصبه، لكن كبير موظفي الخدمة المدنية السابق في وزارة الخارجية، سايمون ماكدونالد، فند هذا الادعاء، متهما مكتب رئيس الوزراء بالكذب.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала