مجلس السيادة السوداني يوجه بسرعة تقديم المساعدات للمتضررين من العنف القبلي في ولاية النيل الأزرق

© AFP 2022 / EBRAHIM HAMIDمؤتمر صحفي مشترك بين المتحدث باسم المجلس العسكري في السودان، شمس الدين كباشي وممثل "قوى الحرية والتغيير"، مدني عباس مدني
مؤتمر صحفي مشترك بين المتحدث باسم المجلس العسكري في السودان، شمس الدين كباشي وممثل قوى الحرية والتغيير، مدني عباس مدني - سبوتنيك عربي, 1920, 18.07.2022
تابعنا عبرTelegram
وجه مجلس السيادة الانتقالي في السودان، اليوم الاثنين، "بضرورة الإسراع بتقديم العون الإنساني للمتضررين من الأحداث التي شهدتها ولاية النيل الأزرق، التي شهدت أعمال عنف سقط فيها عدد من القتلى والجرحى".
ودعا عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، خلال رئاسته اجتماع لجنة الطوارئ الإنسانية، إلى "الحكمة وضرورة ضبط النفس وتحكيم صوت العقل، وإعلاء روح التسامح ونبذ خطاب الكراهية والعنف"، مؤكدا أهمية الحوار، وضرورة الاهتمام بقضايا الإقليم والتنمية المجتمعية، حسب صحيفة "السوداني" السودانية.
رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال مالك عقار - سبوتنيك عربي, 1920, 17.07.2022
مالك عقار يعلن إرسال تعزيزات أمنية من الخرطوم إلى النيل الأزرق لإنهاء الصراع المسلح
وأعرب كباشي، عن أمله في استباب الأمن والاستقرار وتحقيق التنمية المستدامة، مشيرا إلى "تسيير طائرة من الخرطوم اليوم، محملة بمواد إغاثية ومتطلبات الإيواء والمساعدات الصحية والغذائية لولاية النيل الأزرق".
وكان النائب العام السوداني خليفة أحمد خليفة، أعلن "تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في أحداث العنف بولاية النيل الأزرق التي أسفرت عن مقتل أكثر من 65 شخصا وإصابة 192 آخرين".
وأعلنت النيابة العامة السودانية، في بيان لها، أن "النائب العام كون لجنة تحقيق وتحري حول أحداث إقليم النيل الأزرق التي أدت لمقتل وجرح مواطنين وإتلاف للممتلكات، يرأسها رئيس النيابة العامة وعضوية القوات النظامية بقيادة الجيش والشرطة وجهاز المخابرات العامة والدعم السريع".
وأعلن الجيش السوداني، في وقت سابق، "تكليف النائب العام بتشكيل لجنة تقصي الحقائق في أحداث النيل الأزرق"، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 60 شخصا وإصابة 163 آخرين منذ اندلاعها قبل نحو أسبوع.
وقالت اللجنة الفنية لمجلس الأمن والدفاع، في بيان لها، إنه "تم تكليف النائب العام بتشكيل لجنة تقصي الحقائق في أعمال العنف التي شهدتها مؤخرا ولاية النيل الأزرق جنوب شرقي السودان".
وأسفرت الاشتباكات القبلية في ولاية النيل الأزرق جنوبي السودان، على الحدود مع إثيوبيا، عن مقتل 60 شخصا وإصابة 163 آخرين منذ اندلاعها قبل نحو أسبوع.
وقال وزير الصحة بالولاية جمال ناصر لوكالة "فرانس برس" عبر الهاتف من الدمازين عاصمة الولاية، إن "13 من الجرحى في حالة خطيرة وسينقلوا إلى مستشفيات الخرطوم بعدما اندلعت اشتباكات بين قبيلتي البرتي والحوصة يوم الاثنين الماضي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала