الخارجية التونسية تعلق على الإخفاق في استضافة مقر الوكالة الأفريقية للأدوية

تونس - سبوتنيك عربي, 1920, 19.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أخفقت تونس في استضافة مقر الوكالة الأفريقية للأدوية، والذي فازت رواندا باستضافته، فيما ردت وزارة الخارجية التونسية على ذلك في بيان مطول.
واختتم المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي، الجمعة الماضي، دورته الـ 42 في لوساكا عاصمة زامبيا، ولم توفق تونس في استضافة مقر الوكالة الأفريقية للأدوية، بحسب إذاعة "موزاييك إف إم" المحلية.
وقالت الخارجية التونسية في بيان إن تونس هي إحدى الدول الأفريقية الـ18 المؤسسة للوكالة الأفريقية للأدوية. وقد قدّمت ترشّحها لاحتضان مقر الوكالة إلى جانب 7 دول أفريقية أخرى.
وأشارت إلى أن تونس قدمت "عرضا متكاملا للجنة الفنية التي استحدثتها مفوضية الاتحاد الأفريقي للنظر في مختلف الترشحات"، لكن الخارجية التونسية قالت إن اللجنة "ضبطت مسبقا بعض الشروط التي يجب أن تتوفر في أي عرض يقدم إليها دون علم الدول المترشحة بتلك الشروط".
وأكدت ان وزارة الخارجية التونسية بذلت جهودا كبيرة في محاولة لحشد الدعم لهذا الترشح، لافتة إلى أنه "وفقا لتقييم اللجنة والشروط التي وضعتها، فقد تحصل الترشح التونسي على المرتبة الثالثة بعد كل من رواندا والجزائر بفوارق بسيطة بين الدول الثلاثة".
وأضافت الخارجية التونسية أن تونس سبق وتم ترشيحها 6 دول أفريقية من قبل منظمة الصحة العالمية للحصول على تكنولوجيا ARN Messager لتصنيع اللقاحات والأدوية وتطوير الصناعات الصيدلانية، معتبرة أن ذلك "هو اعتراف دولي بمكانة بلادنا في هذا المجال الحيوي".
وأهابت الوزارة "بالجميع عدم الانسياق وراء المعلومات المغلوطة التي هدفها النيل من صورة تونس، ودعوتهم للتواصل مع مصالح الوزارة للحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة والموثوقة من مصدرها وعدم الانجرار وراء كل من يحاول النيل من عمل وزارتنا وسفاراتنا ودبلوماسيتنا التي ستبقى حصنا منيعا ضد أية محاولات للإرباك والمغالطة، دفاعا عن المصلحة العليا لتونس وإعلاء لرايتها بين الدول".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала