إيران تؤكد ثبات سياستها حيال القنبلة النووية لوجود فتوى من المرشد بتحريمها

© AFP 2022 / ATTA KENAREالمتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في مؤتمر صحفى بمقر الخارجية الإيرانية في طهران، اليوم الأربعاء، 13 يوليو/تموز 2022
المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، في مؤتمر صحفى بمقر الخارجية الإيرانية في طهران، اليوم الأربعاء، 13 يوليو/تموز 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، ثبات السياسة الإيرانية النووية، بعد أيام على تصريح مسؤول إيراني بأن لدى بلاده "قدرة فنية" على صنع قنبلة نووية.
ونقلت "فرانس برس" عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، قوله بأنه "في ما يتعلق بموضوع أسلحة الدمار الشامل، نحن لدينا فتوى صادرة عن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي تحرم مثل هذه الأسلحة".
يذكر أن مسؤولين إيرانيين كانوا قد استندوا في نفي مساعي بلادهم للسلاح النووي، إلى فتوى لخامنئي نشر نصها للمرة الأولى عام 2010 في خضم التوتر بشأن الملف النووي، واتهام بعض الدول، في مقدمها الولايات المتحدة وإسرائيل، لطهران بالعمل على قنبلة ذرية.
وفي وقت سابق، أكدت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، أن "دول المنطقة ليست بحاجة إلى الوصفات النفعية للقوى الأجنبية"، مشيرة إلى آخر التطورات التي شهدتها السياسة الخارجية في إيران حتى الآن.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني في مؤتمره الصحفي الأسبوعي، إن "مساعي أمريكا وإسرائيل لتشكيل تحالف إقليمي ضد إيران خلال زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة فشلت"، داعيا الإدارة الأمريكية إلى اتخاذ قرارها وفقا لمصالحها وليس مصالح إسرائيل.
وبشأن المفاوضات النووية، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية إن "مفاوضات الدوحة كانت جيدة وفتحت الطريق للمضي قدما في هذا المسار"، مضيفا: "نتابع مسألة استئناف المفاوضات مع ممثل الاتحاد الأوروبي ونحن على تواصل دائم مع جوزيب بوريل".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала