وزيرة إسرائيلية تعلق على فتح المجال الجوي السعودي: الأمن يعتمد على اتفاقيات السلام مع جيراننا

© AFP 2022 / JACK GUEZوصول أول وفد حكومي إماراتي إلى إسرائيل، مطار "بن غوريون" الدولي، تل أبيب 20 أكتوبر 2020
وصول أول وفد حكومي إماراتي إلى إسرائيل، مطار بن غوريون الدولي، تل أبيب 20 أكتوبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.07.2022
تابعنا عبرTelegram
علقت وزيرة المواصلات الإسرائيلية، ميراف ميخائيلي، على فتح المجال الجوي السعودي أمام الرحلات الجوية الإسرائيلية، واصفة إياه بـ"الأخبار المهمة جدًا للإسرائيليين".
وقالت ميخائيلي، في تصريحات مع قناة "i24news" العبرية، إنه "قرار يثلج الصدر، وله تأثير يتجاوز قطاع الطيران"، مضيفة: "فهي تسمح للإسرائيليين بالسفر إلى العديد من الوجهات حول العالم في وقت أقل وبثمن أقل".
وزر الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان  - سبوتنيك عربي, 1920, 16.07.2022
وزير الخارجية السعودي ينفي وجود أي نقاش حول "تعاون عسكري" مع إسرائيل
وتابعت: "بصفتي زعيمة لحزب العمل، آمل أن نتمكن من استخدام هذه الخطوة الصغيرة للأمام لتوسيعها لمعالجة أهم قضية تواجه إسرائيل.. الصراع الإسرائيلي الفلسطيني..أنا أؤمن بمبادرة السلام العربية ويجب أن نجد حلا إقليميا يشمل حل هذا الصراع".
واعتبرت وزيرة المواصلات الإسرائيلية، أن "الانتخابات التشريعية المقبلة ستلعب دورا كبير في تحسين العلاقات الإسرائيلية العربية، وخاصة مع الفلسطينيين"، مؤكدة أن "الأمن لا يعتمد فقط على القوة العسكرية ولكن على الاتفاقات السياسية واتفاقيات السلام مع جيراننا وبناء مجتمع عادل".
وأعلنت هيئة الطيران المدني في السعودية، الأربعاء الماضي، فتح أجواء المملكة أمام جميع الناقلات الجوية التي تستوفي متطلبات العبور، دون أن تستثني إسرائيل من ذلك.
وأثنى رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد على القرار السعودي واعتبر أنه خطوة نحو تطبيع العلاقات بين البلدين.
ولا ترتبط السعودية بعلاقات دبلوماسية مع إسرائيل، وتشترط لأجل ذلك، إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967 عاصمتها القدس الشرقية.
لكن تقارير تداولتها وسائل إعلام إسرائيلية وأمريكية مؤخرا، أشارت إلى قرب الإعلان عن تطبيع العلاقات بين الرياض وتل أبيب، وذهبت لأبعد من ذلك عبر الحديث عن تحالف دفاعي بين دول عربية بينها السعودية وإسرائيل لمواجهة ما يوصف بـ "التهديد الإيراني".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала