وسط جدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي... إعلامية لبنانية تدعو لرحيل اللاجئين السوريين

© Sputnik . Tareq al-Hasaniyahعودة 16 ألف عائلة مُهجّرة لبلداتها شرقي درعا خلال يومين
عودة 16 ألف عائلة مُهجّرة لبلداتها شرقي درعا خلال يومين - سبوتنيك عربي, 1920, 20.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أثارت إعلامية لبنانية جدلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي، نتيجة مطالبتها قبل عدة أيام، اللاجئين السوريين بمغادرة بلادها.
وعبر برنامجها على قناة "الجديد" اللبنانية، دعت الإعلامية اللبنانية، داليا أحمد، إلى رحيل اللاجئين السوريين، بدعوى أن بلدها أصبح "مفلسا" وشعبه يطلب الهجرة إلى الخارج.
وقالت أحمد في لقطات فيديو تم انتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي، إن "لبنان قام بواجبه بشأن حقوق الإنسان.. ما تيجوا تنظروا على بلد أفلس وشعبه عم بيهاجر، ما تنظروا على بلد حضن الشعب السوري 12 سنة".
ولم تكتف الإعلامية اللبنانية بذلك، بل أكدت أن الشعب اللبناني هو "منبع الإنسانية" وأن اللبنانيين استضافوا اللاجئين السوريين حينما كانوا قادرين على ذلك التحمل، مشيرة إلى أنه "للأسف ما بقى شيء نتقاسموا معكن غير الهجرة... مش لايقة الشعب اللبناني يهاجر وتبقوا لحالكن هون".
أثارت تصريحات داليا أحمد موجة واسعة من الجدل، وسط تعليقات رأت ما قالته مشاركة في "الخطاب العنصري" ضد اللاجئين وتحريض على العنصرية والتمييز ضد هؤلاء اللاجئين السوريين"، وذلك بالتزامن مع تعبير آخرين عن قلقهم من "تأجيج أزمة قابلة للاشتعال بالفعل".
وفي الوقت نفسه، أعرب بعض المغردين على "تويتر" عن اندهاشهم من تصريحات المذيعة اللبنانية، بدعوى أنها كانت ضحية سابقة لحملة عنصرية بسبب لون بشرتها "السمراء"، على اعتبار أن داليا أحمد، من أصول سودانية ومصرية، ووصلت إلى بيروت وهي طفلة رضيعة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала