Реактивная система залпового огня Ураган наносит удар по позициям ВСУ - سبوتنيك عربي, 1920
العملية العسكرية الروسية الخاصة
العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا

إعلام: السفارة الروسية لدى تل أبيب تنفي تصريحات سفيرها لدى إسرائيل بشأن لابيد

© AFP 2022 / GUILLAUME LAVALLEEرئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد أثناء توجهه إلى باريس للقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد أثناء توجهه إلى باريس للقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2022
تابعنا عبرTelegram
نفت المتحدثة باسم السفارة الروسية لدى تل أبيب، اليوم الخميس، ما نقل عن السفير الروسي أناتولي فيكتوروف، بشأن يائير لابيد رئيس الوزراء الإسرائيلي.
ونقلت صحيفة يسرائيل هايوم العبرية، صباح اليوم الخميس، عن المتحدثة باسم السفارة الروسية لدى تل أبيب، نفيها ما نُسب للسفير الروسي أناتولي فيكتوروف، قوله في محادثات مغلقة إن تولي يائير لابيد رئاسة الوزراء في البلاد قد يضر بالعلاقات الروسية الإسرائيلية.
وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد - سبوتنيك عربي, 1920, 20.07.2022
العملية العسكرية الروسية لحماية دونباس
السفير الروسي في تل أبيب: يائير لابيد في قيادة الحكومة يضر بعلاقتنا مع إسرائيل
وشددت المتحدثة على أن فيكتوروف لم يقل في محادثات مغلقة أن لابيد مع توليه رئاسة الوزراء في تل أبيب سيخلق صعوبة في العلاقات بين البلدين بسبب تصريحاته المناوئة لروسيا على خلفية الأزمة في أوكرانيا.
وأكد دبلوماسي إسرائيلي للصحيفة العبرية نفسها "يسرائيل هايوم"، أن التقرير الذي نشرته، مساء أمس القناة العبرية الـ 12، والذي يفيد بأن أناتولي فيكتوروف قد أوضح أن لابيد يضر بالعلاقات الروسية الإسرائيلية لا أساس له من الصحة، خاصة وأن العلاقات مع روسيا لم تتغير، وهناك تواصل مناسب مع روسيا كان ولا يزال سليما.
وشددت المتحدثة باسم السفارة الروسية في تل أبيب على ضرورة اختيار إسرائيل موقفا أكثر توازنا وحيادية فيما يتعلق بالأزمة في أوكرانيا.
ونقلت القناة العبرية الـ 12، مساء أمس الأربعاء، عن أناتولي فيكتوروف أن دخول يائير لابيد على رأس سدة الحكم (رئاسة الوزراء في تل أبيب) سيخلق صعوبات كثيرة في العلاقات الروسية الإسرائيلية، حيث سيضر بتلك العلاقات الثنائية.
وأوضحت القناة العبرية بموقعها الإلكتروني أن تصريحات فيكتوروف تأتي على خلفية الإدانة الواضحة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، للعملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا.
وتستمر منذ يوم 24 فبراير/ شباط الماضي، العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا؛ والتي حددت موسكو أهدافها بالقضاء على عسكرة أوكرانيا وعلى التوجهات النازية في هذه الدولة.
وفقًا لوزارة الدفاع الروسية، تقوم القوات المسلحة بقصف البنية التحتية العسكرية والقوات الأوكرانية، التي لا تلقي السلاح، دون المساس بالسكان المدنيين.
واعتبارًا من يوم 25 مارس/ آذار المنصرم، أكملت القوات المسلحة المهام الرئيسية للمرحلة الأولى، حيث حدّت بشكل كبير من الإمكانات والقدرات القتالية لأوكرانيا، علماً بأن الهدف الرئيسي للعملية كما أعلنته وزارة الدفاع الروسية هو تحرير إقليم دونباس.
من جانبه أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن العملية العسكرية لا تهدف إلى احتلال أوكرانيا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала