العراق يطالب تركيا بإخراج قواتها من أراضيه ويسلم سفيرها مذكرة احتجاج "شديدة اللهجة"

© facebook/Basraالخارجية العراقية
الخارجية العراقية  - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2022
تابعنا عبرTelegram
استدعت وزارة الخارجية العراقية، اليوم الخميس، السفير التركي لدى بغداد رضا كوناي، وقدمت له مذكرة احتجاج "شديدة اللهجة" على خلفية القصف الذي استهدف محافظة دهوك.
وطالبت بغداد الجانب التركي بإخراج قواته من أراضيه، ودعت أنقرة إلى حل مشاكلها الداخلية بعيدا عن حدودها.
ونقلت وكالة الأنباء العراقية "واع" بيانا صادرا عن الخارجية التركية، جاء فيه، إنها "استدعت السفير التركي لدى العراق علي رضا كوناي، على خلفية الاعتداء السافر والإجرامي الذي طال أحـد المصـايف السياحية فـي قـريـة بـرخ/ ناحيـة دركـار بمحافظـة دهـوك فـي أقليم كردستان العـراق يـوم 2022/7/20، والــذي أدى إلـى استشهاد وأصـابة عـدد كبيـر مـن المـدنيين العــراقيين الآمنـين بضـمنهم نسـاء وأطفـال، وما تسبب به من ترويع للسكان، وبث الذعر بينهم".

وأضاف البيان أن الخارجية العراقية سلمت السفير التركي مذكرة احتجاج "شديدة اللهجة تضمنت إدانة الحكومة العراقية لهـذه الجريمـة النكـراء التـي ارتكبتهـا القـوات التركيـة والتـي مثلـت قمـة لاعتـداءاتها المستمرة علـى سـيادة العــراق وحرمـة أراضـيـه وأخـذت طابعـاً اسـتفزازياً جديـداً لا يمكـن السـكوت عنـه، تمثـل باستهداف المـواطنين الآمنـين داخـل عمـق المدن العراقيـة".

وشددت الخارجية العراقية في بيانها على "تأكيد حق العراق فـي اتخـاذ كـل الإجـراءات التـي كفلتهـا المواثيق الدوليـة التـي مـن شـأنها حمايـة سـيادته وأرضـه وسـلامة مواطنيـه مـن الاعتـداءات الآثمـة والمستنكرة".
وقفة تضامنية مع ضحايا احتجاجات العراقية، شارع الزهور وسط مدينة تكريت، العراق ديسمبر 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 20.07.2022
مراسل "سبوتنيك": متظاهرون ينزلون العلم عن مقر منح التأشيرة التركية في النجف... فيديو

"العـراق وإذ يطالـب بانسحاب القـوات التركيـة كـافـة مـن داخـل الأراضـي العراقيـة فإنـه يـدعو تركيـا لـحـل مشـاكلها الداخليـة بعيـدا عـن حـدود الـعـراق وإلحـاق الأذى بشـعبه، ويطالبهـا بتقــديم اعتــذار رسـمـي عـن هـذه الجريمـة وتعــويض ذوي الشهداء الأبريـاء والجرحى".

وزارة الخارجية العراقية
وأكدت الخارجية العراقية أنها "مستمرة بحشد كافة الجهود ومصادر القوة للوقوف أمام هذا التحول الخطير في سلسلة الاعتداءات التركية".
مبنى الوزارة الخارجية التركية - سبوتنيك عربي, 1920, 20.07.2022
أنقرة تأسف لسقوط قتلى وجرحى نتيجة قصف منتجع في إقليم كردستان العراق
وكانت وزارة الخارجية التركية، قد صرحت أمس في بيان، جاء فيه: "تركيا ترفض جميع الهجمات التي تستهدف المدنيين. تخوض تركيا حربها ضد الإرهاب وفقا للقانون الدولي وتراعي أقصى درجات حماية المدنيين والبنية التحتية والمواقع التاريخية والثقافية والطبيعية. ونرى أن مثل هذه الهجمات التي تطال الأبرياء والصادرة عن منظمة إرهابية تستهدف موقف بلادنا العادل والحازم في مكافحة الإرهاب".
أفاد مراسل "سبوتنيك" في العراق، أمس الأربعاء، بقيام متظاهرين في النجف بإنزال العلم عن مقر منح التأشيرة التركية احتجاجا على القصف التركي الذي استهدف منتجعا سياحيا في مدينة زاخو في محافظة دهوك بكردستان العراق.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала