الكويت تؤيد موقف العراق تجاه القصف التركي في دهوك

© AP Photoمدينة الكويت
مدينة الكويت - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أيدت الكويت، اليوم الخميس، موقف العراق بكل ما قد يتخذه من إجراءات بشأن القصف التركي في دهوك.
وقالت الخارجية الكويتية في بيان إنها تدين وتستنكر "الهجوم الذي استهدف منتجعا في محافظة دهوك بإقليم كردستان في جمهورية العراق الشقيق وأسفر عن وقوع ضحايا"، وفقا لوكالة الأنباء العراقية "واع".
وأكدت الوزارة أن "هذا الاعتداء يمثل انتهاكا صارخا لسيادة العراق الشقيق وللقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة والأعراف والمواثيق الدولية"، فيما شددت على "تضامن الكويت مع العراق الشقيق وتأييده في كل ما يتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنه واستقراره وسيادته".
كما قدمت الوزارة تعازي دولة الكويت الحارة إلى جمهورية العراق حكومة وشعبا وإلى أسر الضحايا، وتمنت الشفاء العاجل للجرحى.
الخارجية العراقية  - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2022
العراق يطالب تركيا بإخراج قواتها من أراضيه ويسلم سفيرها مذكرة احتجاج "شديدة اللهجة"
وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في وقت سابق من أمس الأربعاء، مقتل 8 أشخاص وإصابة 23 آخرين جراء قصف مدفعي عنيف على أحد مصايف مدينة دهوك.
هذا وأعلن البرلمان العراقي، اليوم الخميس، عقد جلسة استثنائية السبت المقبل لمناقشة القصف التركي على محافظة دهوك في إقليم كردستان شمالي البلاد.
ووجه المجلس الوزاري للأمن الوطني العراقي، بإعداد ملف للاعتداءات التركية على أراضيه لتقديم شكوى إلى مجلس الأمن، واستدعاء السفير التركي لدى بغداد لإبلاغه بالإدانة، واستقدام القائم بالأعمال العراقي من أنقرة للتشاور، مع وقف إجراءات إرسال سفير جديد.
من جانبها، أعربت تركيا عن أسفها لسقوط قتلى وجرحى نتيجة قصف طال منتجعا سياحيا في مدينة زاخو بمحافظة دهوك بإقليم كردستان العراق.
وأكدت الخارجية التركية، أن بلادها مستعدة لاتخاذ جميع الخطوات لكشف حقيقة الهجوم، داعية الحكومة العراقية إلى عدم التأثر "بخطاب ودعاية المنظمة الإرهابية" (في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني)، والتعاون مع أنقرة لكشف "الجناة الحقيقيين في هذا الحدث الكارثي".
واستقبل رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، جثامين الضحايا، "خلال تَقدمه مراسم التشييع الرسمي للشهداء التي جرت في مطار بغداد الدولي، بحضور عدد من القيادات الأمنية والمسؤولين".
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала