رئيس الأركان الإيراني: سنمحو الجرأة على تخيل شن هجوم على البلاد من أذهان بعض الأعداء الجهلة

© AFP 2022 / -رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، وقائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي، يتفقدان إحدى القواعد السرية تحت الأرض للجيش الإيراني
رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، وقائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي، يتفقدان إحدى القواعد السرية تحت الأرض للجيش الإيراني - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أكد رئيس الأركان الإيراني اللواء محمد باقري، اليوم الخميس، أن "القوات المسلحة الإيرانية خططت للوصول إلى قمة الردع، لكي تمحو حتى الجرأة على تخيل شن هجوم على إيران من أذهان بعض الأعداء الجهلة".
وقال اللواء باقري، في كلمة أمام اجتماع لقادة ومسؤولي القوات البرية للحرس الثوري، إن "مهتهم الرئيسية هي الاستعداد لمعركة غير متكافئة مع عدو غير متكافئ والحرب المنظمة مع العدو الخارجي، وأن الاشتباك والحرب مع الجماعات الإرهابية ومناوئي الثورة هو فقط جزء من مهامهم رغم أهميتها".
وأضاف أن "الدور الأساسي في الردع المستدام وتعزيز وإرساء الأمن المستدام في الحدود والمناطق الحدودية وإسناد محور المقاومة وإفشال العدو في مخططاته، يقع على عاتق القوات البرية الإيرانية".
وكان رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، قال إن الأمريكيين والإرهابيين ومعارضي جبهة المقاومة أقرّوا بأنهم لن يحققوا مآربهم عبر افتعال الحروب.
وأفادت وكالة "إرنا"، بأن تصريحات قاليباف جاءت خلال لقائه بالعاصمة، طهران، وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، وأكد قاليباف على أن "سبيل إجهاض نتائج الحظر الغربي يكمن في التعويل على الشعب ووضع برامج وخطط اقتصادية دقيقة".
فيما قال قائد القوات البرية في الجيش الإيراني، العميد كيومرث حيدري، إن بلاده جاهزة لتصدير معداتها العسكرية.
وأكد العميد كيومرث حيدري أن الجيش الإيراني قام بصناعة طائرات مسيرات أكثر تعقيدا، ويتم استخدامها في عمليات على مسافات بعيدة وخارج الحدود وكذلك في عمليات الاستطلاع والتدمير والقتال.
وأفادت وكالة تسنيم للأنباء، الثلاثاء الماضي، بأن قائد القوات البرية في الجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري قد شدد على أن قواته العسكرية تتمتع بالاكتفاء الذاتي، وأن بلاده جاهزة حاليا لتصدير أسلحة ومعدات عسكرية إلى الدول الصديقة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала