كاميرات لمراقبة حركة الملاحة في مضيق تيران بدلا من قوات حفظ السلام

© Facebook/Arabic +AJتيران وصنافير
تيران وصنافير - سبوتنيك عربي, 1920, 21.07.2022
تابعنا عبرTelegram
كشف مسؤولون أن كاميرات يتم التحكم فيها عن بعد ستحل محل قوات حفظ السلام لمراقبة حركة الملاحة في مضيق تيران الاستراتيجي بالبحر الأحمر.
وكانت المملكة العربية السعودية قد تسلمت من مصر جزيرة تيران، التي تقع في مدخل المضيق الحامل لنفس الاسم في الطرف الجنوبي للخليج، بجانب جزيرة صنافير المجاورة في عام 2017.
ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، يستقبل الرئيس الأمريكي، جو بايدن، في قصر السلام، جدة، السعودية، 15 يوليو/ تموز 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.07.2022
إعلام: بايدن يعلن التوصل إلى اتفاق مع السعودية بشأن تيران وصنافير
وفي الأسبوع الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أن كتيبة حفظ السلام الصغيرة، والمعروفة باسم القوة متعددة الجنسيات والمراقبين، سوف تغادر الجزيرة.
وتتولى هذه القوة مراقبة تنفيذ اتفاق سلام توسطت فيه الولايات المتحدة عام 1979 بين مصر وإسرائيل.
وبموجب هذا الاتفاق تم نشر قوات لحفظ السلام في شبه جزيرة سيناء من ضمن مهامها ضمان حرية الحركة داخل خليج العقبة وخارجه.
ونقلت "رويترز" عن مسؤول من إحدى الدول الثلاث أنه "سيتم استبدال قوات حفظ السلام بنظام قائم على الكاميرات".
وقال مسؤولان من دولة أخرى أنه سيتم تحديث الكاميرات الموجودة بالفعل في قاعدة القوة المتعددة الجنسيات في منتجع شرم الشيخ بمصر على مسافة 4 كيلومترات على الضفة الأخرى من مضيق تيران قبالة الجزيرتين اللتين تسيطر عليهما السعودية حاليا، وذلك لتولي المهمة.
وقال مصدر دبلوماسي زار تيران إن القوة متعددة الجنسيات لديها كاميرات هناك أيضا.
وذكر مصدر مطلع على الشأن في واشنطن أن الاتفاق ينص على وضع كاميرات في المنشآت الحالية للوحدة، ما يترك الباب مفتوحا أمام اختيار كل من شرم الشيخ وتيران كمواقع لوضع هذه الكاميرات.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала