الخدمة السرية الأمريكية قيد التحقيق الجنائي لإعدام رسائل نصية متعلقة باقتحام الكونغرس

© AFP 2022 / Jon Cherry / Getty Imagesالتحضيرات لمراسم تنصيب الرئيس المنتخب الأمريكي جو بايدن رئيسا للبلاد، واشنطن، الولايات المتحدة 17 يناير 2020
التحضيرات لمراسم تنصيب الرئيس المنتخب الأمريكي جو بايدن رئيسا للبلاد، واشنطن، الولايات المتحدة 17 يناير 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 22.07.2022
تابعنا عبرTelegram
بدأ المفتش العام لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية تحقيقا جنائيا لتحديد السبب وراء تدمير جهاز الخدمة السرية الأمريكي رسائل نصية كان من الممكن أن تسلط الضوء على أعمال الشغب التي وقعت في 6 يناير.
واشنطن - سبوتنيك. ووفقا لما ذكرته شبكة "إن بي سي" الأمريكية نقلا عن مصدرين مطلعين على الأمر، طلبت نائبة المفتش العام للأمن الداخلي غلاديس أيالا، من الخدمة السرية في رسالة وقف تحقيقاتها الداخلية بشأن الرسائل النصية المفقودة لأن تحقيق الوكالة يمكن إحالته إلى المدعين العامين الفيدراليين.
الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، يتحدث خلال جولة الحرية الأمريكية في مركز مؤتمرات أوستن، تكساس، 14 مايو/ أيار 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 10.06.2022
لجنة التحقيق في اقتحام الكونغرس: ترامب نسق خطة من 7 أجزاء لإلغاء انتخابات عام 2020
والأسبوع الماضي، أبلغ المفتش العام لوزارة الأمن الداخلي لجنتين في الكونغرس أن العديد من الرسائل النصية للخدمة السرية في الفترة من 5 إلى 6 يناير 2021، على هواتف الوكالة قد تم محوها بعد أن طلبت الوكالة جميع السجلات المرتبطة بأعمال شغب الكابيتول.
ونفى رئيس اتصالات الخدمة السرية الأمريكية أنتوني غوليلمي في بيان صدر في 14 يوليو أن الوكالة حذفت الرسائل النصية بشكل ضار بناء على طلب.
وقال إن البيانات فقدت لأن الإدارة أعادت تعيين الهواتف المحمولة إلى إعدادات المصنع كجزء من ترحيل النظام المخطط له مسبقا.
وأضاف إن هيئة مراقبة وزارة الأمن الداخلي طلبت اتصالات إلكترونية لأول مرة في 26 فبراير 2021 - بعد أن كانت عملية الترحيل جارية.
في رسالة بتاريخ 19 يوليو إلى لجنة مكافحة الشغب في مبنى الكابيتول بمجلس النواب الأمريكي، قال مساعد مدير الخدمة السرية رونالد رو إن الوكالة يمكنها العثور على رسالة نصية واحدة فقط لتلبية طلب وزارة الأمن الداخلي.
وكان رو يرد على أمر استدعاء لجنة مكافحة الشغب في مبنى الكابيتول في مجلس النواب بتاريخ 15 يوليو.
وفي 11 يونيو 2021، طلب المفتش العام لوزارة الأمن الداخلي رسائل نصية أرسلها أو استلمها 24 من أفراد الخدمة السرية من 7 ديسمبر 2020 حتى 8 يناير 2021، كما قال رو في الرسالة التي حصلت عليها "سي إن إن" الأمريكية.
يشار إلى أن الخدمة السرية الأمريكية (USSS) هي وكالة فيدرالية لإنفاذ القانون تخضع لوزارة الأمن الداخلي (DHS) منذ عام 2003. وبالتالي فإن وزارة الأمن الداخلي مسؤولة عن الإشراف على الوكالة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала