قائد حرس الحدود العراقي: التحركات التركية مريبة وسندفع بتعزيزات لردع الخروقات

© facebook/Iraqi armyالجيش العراقي
الجيش العراقي - سبوتنيك عربي, 1920, 24.07.2022
تابعنا عبرTelegram
وصف قائد قوات حرس الحدود العراقية، الفريق الركن حامد الحسيني، اليوم الأحد، التحركات التركية على الحدود بـ"المريبة"، مؤكدا ضرورة "الدفع بتعزيزات عسكرية لردع أي خروقات".
وقال الحسيني في تصريحات مع وكالة بغداد، اليوم، إن "القوات التركية تقوم بفتح طرق وإنزالات جوية داخل الأراضي العراقية مما يتطلب مواجهة الأمر بذات التحركات"، لافتا إلى أن "القصف التركي لن ينقطع على الحدود وبمسافة 200 كيلو قبل حادثة المصيف ولازال مستمر ضمن مناطق أخرى".
الجيش العراقي - سبوتنيك عربي, 1920, 24.07.2022
رئيس أركان الجيش العراقي: نقترح إرسال قوات اتحادية إلى كردستان ردا على التوغل التركي
وأشار إلى "وجود مواجهات مستمرة بين الجيش التركي ومسلحي حزب العمال الكردستاني"، موضحا أنه "لا يمكن وصف مدى خطورة الوضع على الحدود العراقية التركية إلا من يصل إليها".
وكان رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول ركن عبد الأمير رشيد يارلله، قال إن القوات التركية تتوغل وتتزايد في مناطق شمالي العراق، لافتا إلى ضرورة إرسال القوات الاتحادية.
وأوضح المسؤول العسكري خلال جلسة استثنائية في مجلس النواب، أن "هناك حالة ازدياد وتوغل للقوات التركية واحتلال العديد من المناطق وفي تزايد عدد النقاط لتصل مئة نقطة داخل الأراضي العراقية وتبعد بمسافات قليلة من مناطق زاخو ومناطق العمادية في دهوك".
وأكد رئيس أركان الجيش العراقي على "ضرورة إرسال قوات الجيش والبيشمركة إلى هذه المناطق ومسك المناطق الفارغة من قوات حرس الحدود لإجبار القوات التركية لترك نقاطها وفرض قواتنا السيطرة عليها".
وأعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد، الثلاثاء المقبل، جلسة طارئة لبحث "الاعتداءات التركية" على الأراضي العراقية، وذلك في أعقاب قصف منسوب لتركيا على منتجع سياحي في محافظة دهوك، أسفر عن مقتل عدد من المدنيين.
وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، الأربعاء الماضي، مقتل 8 أشخاص وإصابة 23 آخرين جراء قصف مدفعي عنيف على أحد مصايف مدينة دهوك.
من جانبها، أعربت تركيا عن أسفها لسقوط قتلى وجرحى نتيجة قصف طال منتجعا سياحيا في مدينة زاخو في محافظة دهوك في إقليم كردستان العراق.
وأكدت الخارجية التركية أن بلادها مستعدة لاتخاذ جميع الخطوات لكشف حقيقة الهجوم، داعيةً الحكومة العراقية إلى عدم التأثر "بخطاب ودعاية المنظمة الإرهابية" (في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني)، والتعاون مع أنقرة لكشف الجناة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала