الحرس الثوري يكشف عن "زوارق إيرانية جديدة لا يكشفها الرادار"

© AFP 2022 / Iranian Army officeمناورات الجيش الإيراني "ذو الفقار 1400" في بحر عمان، إيران 7 نوفمبر 2021
مناورات الجيش الإيراني ذو الفقار 1400 في بحر عمان، إيران 7 نوفمبر 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 25.07.2022
تابعنا عبرTelegram
كشف الحرس الثوري الإيراني، عن قوارب جديدة وسريعة متخفية من الرادار، قائلا: "لقد جعلنا هياكل قواربنا متخفية من الرادار ونسعى لاستخدام هياكل مصنعة محليا".
وقال قائد القوة البحرية للحرس الثوري الأدميرال علي رضا تنكسيري: "قوتنا البحرية هي قوة استراتيجية كاملة وكل ما هو موجود في القوات الأخرى موجود لدينا أيضا، من الدبابات والدبابات البرمائية إلى الطائرات ذات الأجنحة الثابتة والطائرات دون طيار، ونحاول دائما أن نكون على اتصال وتفاعل وتعاون مستمر مع القوات الأخرى والمنظمات العسكرية وكذلك وزارة الدفاع في إنتاج الأنظمة والمعدات".
وشدد تنكسيري على أن "حجم ونوعية وجودنا في المنطقة تسببا في فرار العدو من الخليج"، قائلا: "في الوقت ذاته قلنا لدول المنطقة دوما بأننا يمكننا إرساء الأمن في المنطقة وأنه مع رحيل الأمريكيين تم إرساء المزيد من الأمن في هذه المنطقة الحساسة والاستراتيجية".
وأكد أن "الأمريكيين لا يتبعون قوانين الملاحة البحرية ويدخلون عبر المياه التي هي على سبيل المثال طريق الخروج، وبشكل عام فإن وجودهم في المنطقة مصحوب بالضرر وزعزعة الاستقرار والأمن"، مشيرا إلى أنهم "خلقوا مشاكل للشعوب بوجودهم في المنطقة في السنوات الماضية".
وبشأن انضمام سفينة قاسم سليماني الحربية إلى بحرية الحرس الثوري ، قال الأدميرال تنكسري: "سنعلن هذا الخبر مستقبلا، سفينة "الشهيد سليماني" هي سفينة فريدة من نوعها، بهيكل "اينكت" وليس "كاتاماران"، نحن لدينا 3 هياكل وهي "منوآل" و"تري مارال" و"كاتاران" لكن هيكل هذه السفينة هو "اينكت" الذي يعد هيكلا جديدا تماما".
وكان الأدميرال علي رضا تنكسيري، أعلن مؤخرا، أن 3 سفن جديدة ستنضم إلى القوة البحرية للحرس خلال العام الإيراني الحالي.
ونقلت وكالة تسنيم، عن الأدميرال تنكسيري أن هذه السفن الثلاث هي سفينتي "الشهيد سليماني والشهيد ناظري"، وسفينة ثالثة مزودة بصواريخ دفاعية.
يذكر أن الجنرال قاسم سليماني، قائد الحرس الثوري السابق، قد اغتيل برفقة أبو مهدي المهندس، قائد الحشد الشعبي العراقي، في غارة جوية أمريكية بطائرة مسيرة بالقرب من مطار بغداد الدولي، في الثالث من شهر يناير/كانون الثاني 2020.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала