الرئيس التونسي يتهم أطرافا باختلاق أزمات ويتوعدهم "بمحاكمة عادلة"

© Sputnik . Mariam.Gaderaمعارضو الرئيس التونسي قيس سعيد يحتجون في شارع الحبيب بورقيبة... صور
معارضو الرئيس التونسي قيس سعيد يحتجون في شارع الحبيب بورقيبة... صور - سبوتنيك عربي, 1920, 25.07.2022
تابعنا عبرTelegram
توعد الرئيس التونسي، قيس سعيد، أطرافا لم يسمها بـ"محاكمة عادلة"، بسبب اختلاقهم أزمات لصرف أنظار الشعب عن القضايا الحقيقية، على حد قوله.
وقال سعيد في كلمة له خلال توجهه إلى مركز الاقتراع بالعاصمة اليوم: "إنهم يختلقون الأزمات، والهدف هو ألا نهتم بالشأن والقضايا الحقيقية، ويعتقدون أنهم بمنأى عن المحاسبة والمحاكمات العادلة، حتى تعود الأموال المنهوبة من الخارج".
تونس - سبوتنيك عربي, 1920, 24.07.2022
هيئة الانتخابات في تونس تدعو المواطنين للمشاركة بكثافة في استفتاء الدستور قبل ساعات من بدء الاقتراع
وأضاف: "سنبني معا بسواعدنا وأفكارنا جمهورية جديدة تقوم على الحرية الحقيقية والعدل الحقيقي والكرامة الوطنية".
وتابع: "سنبدأ معا تاريخا جديدا يقوم على مسؤولية المسؤول أمام الشعب الذي اختاره، لا أن نشاهد ما شاهدناه في البرلمان.. كانت كل يوم تتشكل كتل جديدة، بل أحزاب لم تكن موجودة أبدا".
وأردف سعيد: "الشعب مطالب اليوم بأن يحسم الأمر ويصوت لما هو حر في اختياره، ولا يجب أن نترك تونس فريسة لمن يترصد لها بالداخل والخارج".
أعلن رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، فاروق بوعسكر، أن عدد الناخبين المشاركين في الاستفتاء على الدستور الجديد حتى الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم الاثنين، بلغ 564 ألف و753 ناخبا.
رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، 27 فبراير 2021  - سبوتنيك عربي, 1920, 18.07.2022
الغنوشي: قيس سعيد هو عنوان الثورة المضادة ودعمنا له كان خطأ والأولوية الآن "مقاومة الديكتاتورية"
فتحت مراكز الاقتراع في تونس أبوابها، صباح اليوم، لاستقبال الناخبين للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد.
ويتوجه 9 ملايين و278 ألف و541 ناخبا تونسيا للإدلاء بأصواتهم عبر4534 مركز اقتراع، موزعة على مختلف محافظات البلاد، للمشاركة في الاستفتاء.
وافتتحت مراكز الاقتراع أبوابها في السادسة صباحا بالتوقيت المحلي وتتواصل عملية التصويت حتى العاشرة مساء.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала