أطباء بلا حدود: إثيوبيا ترفض التعاون في تحقيق بشأن مقتل 3 من موظفي المنظمة

© AFP 2022 / Ashraf Shazlyتداعيات التصعيد العسكري في منطقة تيغراي - لاجئون من إثيوبيا في السودان 22 نوفمبر 2020
تداعيات التصعيد العسكري في منطقة تيغراي - لاجئون من إثيوبيا في السودان 22 نوفمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.07.2022
تابعنا عبرTelegram
قالت مسؤولة بارزة في منظمة "أطباء بلاء حدود"، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة الفيدرالية في إثيوبيا رفضت مقابلتها لمناقشة تحقيق في مقتل ثلاثة من موظفي المنظمة الخيرية الطبية في البلد الذي مزقته الحرب.
وعثر على جثث الأشخاص الثلاثة - اثنان إثيوبيان وآخر إسباني- بجوار سيارتهم المحترقة وعليها آثار رصاص في يونيو/ حزيران 2021 في منطقة تيغراي، التي كانت في خضم أزمة إنسانية منذ اندلاع الصراع هناك قبل 20 شهرا.
قوات تيغراي، إثيوبيا 11 ديسمبر 2020 - سبوتنيك عربي, 1920, 24.06.2022
إثيوبيا: جبهة تيغراي تستعد لخوض حرب جديدة عبر "أجندة خفية"
وقالت المنظمة غير الربحية في يناير / كانون الثاني، إن قتل موظفيها كان "متعمدا" وليس حالة تبادل لإطلاق النار بعد تحقيق داخلي أولي.
وقالت بولا جيل رئيسة منظمة "أطباء بلا حدود" في إسبانيا في بيان:
"نشعر بالذهول لأنه بعد أكثر من عام من التواصل مع السلطات الإثيوبية، ما زلنا لا نملك أي إجابات موثوقة حول ما حدث لزملائنا في ذلك اليوم".
وكانت الحكومة الإثيوبية، قد اتهمت "جبهة تحرير تيغراي" بقتل 3 من موظفي منظمة "أطباء بلا حدود" في إقليم تيغراي الذي شهد نزاعا بين الحكومة والجبهة.
وبدأت إثيوبيا حربا في إقليم تيغراي، في نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 وأكدت وقتها أنها ترد على هجمات قامت بها جبهة "تحرير شعب تيغراي" ضد الجيش الإثيوبي، متعهدة بأنها لن تأخذ وقتا كبيرا، إلا أن تبعات هذه الحرب ما زالت ممتدة.
وقُتل الآلاف وأُجبر نحو مليوني شخص على ترك ديارهم في تيغراي بعد اندلاع الصراع بين الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والجيش الإثيوبي، ودخلت قوات من إقليم أمهرة المجاور وإريتريا الحرب لدعم الحكومة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала