بعد حديث غانتس... هل تنجح حكومة لابيد في إبرام صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس؟

© AFP 2022 / JACK GUEZوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس
وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس - سبوتنيك عربي, 1920, 26.07.2022
تابعنا عبرTelegram
يكثف المسؤولون الإسرائيليون منذ أيام الحديث عن صفقة تبادل الأسرى مع المقاومة الفلسطينية، في ظل ما تشهده تل أبيب من حراك شعبي يطالب بإنهاء الصفقة وإعادة الجنود الإسرائيليين.
ولا تزال الخلافات حول ماهية تنفيذ الصفقة بين إسرائيل وحركة حماس تراوح مكانها، فيما يرى المراقبون أن المقاومة تصر على مطالبها ولن تتنازل عنها، فيما يحاول وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بحديثه إيهام الرأي العام باهتمامه بالأمر، ومحاولة استقطابه في ظل قرب الانتخابات البرلمانية.
عناصر قوات الأمن الفلسطيني التابعة لحركة حماس، خلال مراسم تخرج الشرطة الفلسطينية في مدينة غزة، فلسطين 26 أبريل 2021 - سبوتنيك عربي, 1920, 15.12.2021
أمنيون إسرائيليون: يمكن إتمام صفقة تبادل أسرى مع "حماس"
وقال غانتس إن إسرائيل تتعامل مع الأسرى والمفقودين في غزة طوال الوقت، لكن لم يتم إحراز أي تقدم بعد، معتقدا أن الأسرى يتلقون رعاية طبية، لأن حماس معنية بإبقائهم على قيد الحياة.
وشدد على ضرورة "الحاجة لأن نرى أنه ستكون هناك صفقة كاملة، لإعادة الجنود الذين تم إرسالهم إلى قطاع غزة"، قائلا: "في رأيي، هذا مهم للغاية وسنسعى جاهدين من أجله".
استهلاك إعلامي
اعتبر مصطفى الصواف، المحلل السياسي الفلسطيني المقيم في قطاع غزة، أن حديث وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس عن صفقة تبادل الأسرى مع حركة حماس، استهلاك إعلامي ومحلي، من أجل الاستمرار في خداع الجماهير.
وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، لا يوجد حاليًا صفقة من أجل تبادل الأسرى بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية، وهي مجمدة بالفعل منذ زمن بعيد بفعل التعنت الإسرائيلي ولا يوجد أي تقدم بها.
وقال إن غانتس يسعى فقط للعب بعواطف جماهيره، وخاصة في ظل الحراك الذي يقوده أهالي الجنود المعتقلين والأسرى لدى حماس، وهذه المحاولات تدل على يأس إسرائيل من اتخاذ خطوات جدية تجاه التحرك في اتجاه صفقة التبادل.
حقل غاز في البحر المتوسط - سبوتنيك عربي, 1920, 26.07.2022
إعلام: تأهب إسرائيلي حول حقول الغاز في المتوسط بعد تهديدات "حزب الله"
واعتبرا أن غانتس لا يمكنه خداع حماس ودفعها من أجل الكشف عن بعض المعلومات الخاصة بالجنديين جولدن وشاؤول.
ويعتقد الصواف أن الوقت الآن بات مناسبًا من أجل أن تستغل حماس وكتائب القسام اللعبة من أجل تحقيق أهدافها من صفقة تبادل مشرفة، لا سيما وأن حراك الرأي العام في إسرائيل يزداد من أجل الضغط على قادة الاحتلال السياسيين والعسكريين على قاعدة أن الجنديين قتلا.
وأوضح أن الأيام المقبلة ربما تحمل ردًا شافيًا من الحركة قد يشكل الحراك المطلوب من قبل الرأي العام الإسرائيلي وسيكون ضاغطًا على قياداته في ظل تناول غانتس موضوع الأسرى بكثرة في الأيام الأخيرة.
نجاح مستبعد
بدوره اعتبر الدكتور أيمن الرقب، أستاذ العلوم السياسية والقيادي في حركة فتح، أن إسرائيل تحاول إنهاء صفقة تبادل الأسرى في مرحلة واحدة، ولكن المقاومة تصر على تنفيذها على عدة مراحل.
وبحسب حديثه لـ "سبوتنيك"، فإن تصعيد إسرائيل من حديثها عن الأسرى يأتي في ظل مخاوف إسرائيل حول أحد الجنود الذين فقدوا في حرب 2014م، حيث كان قد أعلن عن مقتلهم وأن جثثهم لا تزال لدى المقاومة، فيما يُعتقد أن أحدهم على الأقل حي، مضيفًا: "هناك ثمن سيدفعه الاحتلال إذا وافق على تنفيذ الصفقة على مرحلتين، لذلك كلما اقتربت الصفقة من النهاية خرج من يعرقلها ويفسدها".
وأكد الرقب أن الحكومة الإسرائيلية المؤقتة تخشى الدخول في أي مغامرة قد تؤثر على نتائج الانتخابات القادمة، وهو ما يتخوف منه يائير لابيد وغانتس.
وزير الدفاع الإسرائيلي بني غانتس - سبوتنيك عربي, 1920, 22.07.2022
غانتس: علينا مسؤولية تاريخية بعدم تمكين إيران من التحول لدولة نووية
واستبعد القيادي في حركة فتح، أن تعقد إسرائيل وحركة حماس هذه الصفقة خلال الأيام المتبقية لحكومة لابيد، إلا إذا وافقت المقاومة على صفقة من مرحلة واحدة، دون حدوث مفاجآت لحكومة لابيد، مؤكدًا أنه في حال تعذر ذلك فلن تتم الصفقة خلال الأربعة شهور القادمة، بانتظار ما ستفعله الحكومة الإسرائيلية القادمة.
ونهاية الشهر الماضي، عرضت حركة حماس فيديو مدته 39 ثانية للجندي الإسرائيلي الأسير وهو من أصل عربي، هشام السيد، والذي بدا من الفيديو أنه مريض وعلى سرير العلاج موصولا بجهاز تنفس.
وأكدت كتائب القسام من قبل تدهور صحة أحد الجنود الإسرائيليين الأسرى لديها، دون توضيح من هو تحديدا، حيث قال أبو عبيدة المتحدث باسم كتائب القسام: "نعلن عن تدهور طرأ على صحة أحد أسرى العدو لدى كتائب القسام، وسننشر بإذن الله ما يؤكد ذلك".
تحتجز كتائب القسام الذراع العسكرية لحركة "حماس" 4 جنود إسرائيليين، وهم شاؤول آرون وهدار غولدن وإبراهام منغستو وهشام السيد، حيث تحاول الحركة إجبار إسرائيل على تنفيذ صفقة تبادل لتحرير أكبر عدد من الأسرى في السجون الإٍسرائيلية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала