مفوضة الطاقة الأوروبية: يجب أن نستعد لإمكانية قطع إمدادات الغاز من قبل روسيا في أي لحظة

© AFP 2022 / DANIEL ROLAND الاتحاد الأوروبي، 2018
 الاتحاد الأوروبي، 2018 - سبوتنيك عربي, 1920, 26.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت مفوضة الطاقة في الاتحاد الأوروبي، كادري سيمسون، اليوم الثلاثاء، أن إعلان شركة "غازبروم" الروسية، خفض إمدادات الغاز إلى أوروبا عبر خط أنابيب "التيار الشمالي 1" يشير إلى أهمية استعداد الاتحاد الأوروبي لإمكانية قطع الإمدادات من قبل روسيا في أي لحظة.
وقالت سيمسون قبل اجتماع وزراء الطاقة بالاتحاد الأوروبي في بروكسل: "سنناقش اليوم استعداد الاتحاد الأوروبي للشتاء المقبل بعد إعلان غازبروم أمس الذي يقوض هذا الاستعداد، مرة أخرى علينا أن نكون مستعدين لإمكانية قطع الإمدادات من روسيا في أي لحظة".
وأضافت سيمسون: "كي نكون مستعدين لذلك علينا أن نتحرك الآن ونعالج هذه الأزمة معا".
وأردفت: "نتوقع أن يكون لدينا اليوم بعض النقاشات السياسية المهمة لأن الدول الأعضاء لديها ظروف مختلفة، ونتطلع إلى أن نصل بحلول نهاية اليوم إلى اتفاق سياسي حول هذا الموضوع".
واعتبرت مفوضة الطاقة الأوروبية أنه لا يوجد سبب تقني لدى شركة "غازبروم" لخفض إمدادات الغاز، مضيفة بحسب قولها أن قرار خفض الإمدادات له دافع سياسي.
وارتفعت أسعار الغاز في أوروبا أمس، بنسبة 12% لتصل إلى 1890 دولارا لكل ألف متر مكعب، بعد إعلان شركة "غازبروم" الروسية، أنها ستوقف تشغيل توربين آخر لشركة "سيمنز" في محطة "بورتوفايا" لضغط الغاز، وهو ما يعني خفض إمدادات الغاز عبر خط أنابيب "التيار الشمالي 1" إلى ألمانيا.
وفي وقت سابق، صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنه إذا لم تتم إعادة التوربينات الخاصة بخط الأنابيب "التيار الشمالي-1" إلى روسيا، فيمكن ضخ 30 مليون متر مكعب يوميا فقط عبر الخط بدلا من 60 مليون متر مكعب.
وشددت موسكو مرارًا على أن تقييد عمليات توريد الغاز، يعود سببه فقط إلى العقوبات الغربية المفروضة على روسيا، التي تسببت في مشاكل بإصلاح وحدات ضخ الغاز.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала