موسكو: نحذر كييف من إثارة البلبلة حول أكبر محطة نووية في أوروبا... نصر الله: كل حقول إسرائيل مهددة

موسكو: نحذر كييف من إثارة البلبلة حول أكبر محطة نووية في أوروبا.. نصر الله: كل حقول إسرائيل مهددة
تابعنا عبرTelegram
حذرت الخارجية الروسية السلطات الأوكرانية مما وصفته بالاستفزازات في محطة زابوروجيه النووية، مشيرة إلى أن ذلك قد يؤدي إلى كوارث في أكبر محطة نووية في أوروبا.
موسكو تحذر كييف من استفزازات حول أكبر محطة نووية في أوروبا
وقالت الخارجية الروسية في بيان، إن الوضع حول محطة زابوروجيه يثير قلقا متزايدا في الأيام الأخيرة، حيث تؤجج السلطات الأوكرانية الوضع من خلال نشر المعلومات المضللة حول التأثير المزعوم لممثلي روسيا الموجودين في المحطة، على ضمان سلامتها.
وأضاف البيان أن روسيا تحذر نظام فلاديمير زيلينسكي من مواصلة الاستفزازات تجاه أكبر محطة نووية في أوروبا، والتي قد تؤدي إلى كارثة نووية ستطول عواقبها ليس أوكرانيا فحسب. وأشار البيان أن موسكو تتصرف بشكل مسؤول في ما يتعلق بالمواقع النووية الأوكرانية، وتبذل كل ما في وسعها لضمان سلامتها.

وتعليقا على الموضوع، قال الدكتور علي عبد النبي الخبير النووي ونائب رئيس هيئة المحطات النووية سابقا، لبرنامج "عالم سبوتنيك"، إن الخشية من استهداف الأوكرانيين المحطة واتهام روسيا بالاعتداء عليها، لأنهم يريدون إثارة الموضوعات الحساسة، وهذا الأمر ينطوي على خطورة شديدة.

وأوضح أن موسكو تحذر من الاستفزازات الأوكرانية في هذا الاتجاه، مضيفا أن أوكرانيا تستغل هذا النوع من التصرفات للبروباجندا، لكن الموقع مؤمّن جيدا بريا وجويا.
وشدد الخبير النووي على أن روسيا دولة عظمى، وبالطبع هي قادرة على تأمين المنطقة بالكامل، ولن يجرؤ أحد على الاعتداء عليها لأنها حينئذ ستكون كارثة، والخوف على ما هو موجود خارج الجزيرة النووية للمحطة، وأكرر أن روسيا قادرة تماما على حماية الموقع؛ إذن لا خوف...
ائتلاف "دولة القانون" العراقي يرحب باختيار "الإطار التنسيقي" لمحمد شياع السوداني لتشكيل الحكومة المقبلة
رحب إئتلاف دولة القانون بترشيح "الإطار التنسيقي" لاختيار محمد شياع السوداني لتولي منصب رئاسة الوزراء في العراق .
وكان الإطار التنسيقي قد صوت بالإجماع على ترشيح السوداني لرئاسة الحكومة المقبلة خلال اجتماعه الذي عقده في منزل زعيم "تحالف الفتح" هادي العامري ببغداد .

ولم تتشكل حكومة جديدة في العراق منذ الانتخابات البرلمانية التي جرت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. ولا يزال مصطفى الكاظمي يترأس الحكومة في انتظار اتفاق الكتل السياسية على مرشح للمنصب.

و"الإطار التنسيقي" هو تحالف من أحزاب شيعية تشكّل في مارس/آذار 2021، وأصبح يشكل الأغلبية في البرلمان العراقي بعد انسحاب الكتلة الصدرية .
ويُصنّف السوداني في الأوساط السياسية على أنه قريب من قوى "الإطار التنسيقي" ومن النواب المستقلين.

وفي حديثه لـ"عالم سبوتنيك"، قال المحلل السياسي العراقي أثير الشرع، إنه بعد مخاض عسير ومباحثات ماراثونية بين الكتل السياسية داخل الإطار التنسيقي كان هناك الكثير من الآراء حول أكثر من عشرين مرشح، واللجنة الرباعية ارتأت أن يكون هناك فقط مرشحان، وانسحب قاسم الأعرجي، وتم ترشيح محمد شياع السوداني الذي يتمتع بمقبولية من كل الأوساط والمكونات، وكان قد تسلم عدة مناصب جميعها تضاف إلى سجله المشرف.

وأضاف الشرع أن اختيار السوداني كان لكونه من الرعيل الثاني وليس الأول الذي أصبح عناصره غير مرغوبين سياسيا ولا حتى في الشارع العراقي. وبالفعل، اليوم الظروف مواتية لنجاح السوداني كرئيس حكومة خاصة إذا ما تم تحصيل شروطه بعدم التدخل في اختيار الوزراء وهي الشروط التي وضعها أمام الإطار التنسيقي لتنظيم دولة المؤسسات والوضع السياسي والاقتصادي والأمني..
نصرالله يقول إن كل الحقول التي تنقب فيها إسرائيل عن موارد الطاقة في دائرة التهديد وليس حقل كاريش فقط
أعلن الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني حسن نصرالله أن دائرة التهديد تطال كل حقول النفط في إسرائيل إذا لم يُسمح للبنان باستخراج نفطه وغازه، مؤكدا أنه لا يوجد هدف للعـدو في البحر والجو لا تطاله صـواريخ المقاومة الدقيقة"، مضيفاً سنمنع إخراج النفط والغاز المنهوب من إسرائيل ما لم يُسمح للبنان باستخراج نفطه وغازه.
وأضاف نصر الله أن لبنان الرسمي قدم عرضًا ينبغي أن لا يرفضه العـدو والمطلوب ليس فقط تحصيل الحدود التي طلبتها الدولة اللبنانية بل أيضًا رفع الفيتو ومنع التهديد للشركات التي تتعاون مع لبنان.

وتابع نصرالله أنه على ضوء الجواب الإسرائيلي يتقرر الموقف ولبنان هو المعتدى عليه"، معتبراً أن الوقت ليس مفتوحا محذرا من أنه إذا جاء شهر سبتمبر أيلول وبدأت إسرائيل بالاستخراج ولم يأخذ لبنان حقه فسوف تحدث المشكلة .

في هذا السياق أوضح دكتور أحمد الزين المحلل السياسي اللبناني وخبير الشؤون الدولية، لعالم سبوتنيك، أن هناك الكثير من الاهتمام في إسرائيل بالمسألة وهناك خوف مما قد تؤدي إليه الأمور وخاصة أن اسرائيل بحسب كثير من المحللين ليست جاهزة لحركة عسكرية في الوقت الحالي.
وأضاف الزين أن هناك أوراقا كان قد قدمها رئيس الجمهورية وفيها القبول بحل وسطي لكنها جميعا تأويلات وتسريبات أما الواقع فإن لبنان متمسك في جميع أطيافه بخط 29 ، وبالفعل قدم لبنان عرضا قيل عنه إنه مقبول لكن ما يحدث في الوضع السياسي الإسرائيلي الداخلي يعرقل اتخاذ القرار بشأنه وبشأن الاتفاق البحري.
يمكنكم متابعة المزيد من خلال برنامج عالم سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала