سوريا والجامعة العربية... الغموض يلف مصير العودة عبر البوابة الجزائرية

سوريا والجامعة العربية.. الغموض يلف مصير العودة عبر البوابة الجزائرية
تابعنا عبرTelegram
تتابع الحلقة ملف عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية عبر بوابة القمة المقررة في الجزائر، وعلى ضوء التصريحات المتناقضة لدى المسؤولين العرب تجاه هذه الملف.
ففي حين قال وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، إن:

"الأجواء إيجابية بشأن علاقة سوريا بمحيطها العربي، والاتفاق على رفع تعليق عضويتها في جامعة الدول العربية"،

اعتبر الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي، أن عودة سوريا لشغل مقعدها
"يحتاج إلى توافق عربي غير متاح حاليا".
الخبير في الشؤون الشرق أوسطية، حسن مرهج أوضح أن

أغلبية الدول العربية تؤيد عودة سوريا إلى الجامعة، لا سيما عند الأخذ بالاعتبار إعادة كثير من هذه البلدان لعلاقاتها الدبلوماسية مع دمشق

لكنه أوضح، في حوار معه عبر برنامج "بانوراما"

أن الدول التي ما زالت تعارض، تقع تحت ضغوط أمريكية ودولية قوية لإبقاء سوريا خارج المجموعة العربية.

التفاصيل في الملف الصوتي
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала