لعنة الحب... "ترند" قضايا طلاق الفنانين

لعنة الحب... ترند قضايا طلاق الفنانين
تابعنا عبرTelegram
دائما ما تبدأ العلاقات العاطفية بالورود والكلمات المعطّرة والوعود، الوعود بالوفاء والإخلاص والحب وتنتهي بمشكلات وقضايا في المحاكم لا نهاية لها.
نتحدّث اليوم في حلقة برنامج "صدى الحياة"، عن قضايا طلاق الفنانين التي باتت "ترند" على مواقع التواصل الاجتماعي وحديث الجمهور العربي، ونسلّط الضوء على الأضرار النفسية التي يسببها الانفصال في حياة الفنان وسط جمهوره، والسؤال الأهم، هل أصبحت الحياة الشخصية للفنانين وسيلة لإنجاح الألبوم الغنائي واستمالة الجماهير؟ وأكبر اهتمامات وهموم المتابع والمشاهد العربي هي طلاق وزواج الفنانين؟
حول هذا الموضوع، قال استشاري الصحة النفسية، الدكتور وليد هندي لبرنامج "صدى الحياة":

إنّ "الطلاق في الوسط الفني يختلف عن الطلاق في حياة الأشخاص العاديين، ويأخذ شكلا مختلفا تماما، لأن الفنان له حالة سيكولوجية معينة، فبعض الفنانين يتقمصون دورا معينا في أحد الأدوار الفنية ومن كثرة تقمّصهم وتعايشهم مع الشخصية الفنية يمتد بهم الأمر إلى الواقع، ويكون زواجهم انعكاس للحالة الفنية، وما إن يستفيقوا من الحالة هذه ويروا أنفسهم بشخصيتهم المجردة والحقيقية حتى يصطدموا بشخصية الطرف الثاني ويحدث الطلاق".

وأضاف الهندي أن

"الفنان بطبيعته متقلب المزاج وحاد المزاج، فما نراه كوميديا جدا قد يكون عصبيا في الواقع، وبالتالي الصدامات تحصل بين الطرفين، لأن كليهما كونا صورة عن الآخر من خلال الشخصية الفنية وليست الشخصية الحقيقية".

التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала