جاويش أوغلو: أنقرة تؤيد وقف إطلاق النار في أوكرانيا وستبذل جهدها للتوصل إلى السلام

© Sputnik . POOL / الذهاب إلى بنك الصورلقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في موسكو، روسيا 16 مارس 2022
لقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو في موسكو، روسيا 16 مارس 2022 - سبوتنيك عربي, 1920, 28.07.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن بلاده تؤيد وقف إطلاق النار المبكر في أوكرانيا، مشيرا إلى استعداد تركيا لبذل كل جهد للتوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار.
وجاءت تصريحات أوغلو خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الجورجي، إيليا دارشياشفيلي، اليوم الخميس في اسطنبول، نقلته وكالة "الأناضول" قال خلاله، إن "بعد اتفاق الحبوب من الضروري تركيز الجهود على الهدنة في أوكرانيا ويمكن تحقيق ذلك ليس فقط من خلال جهود وزارة الخارجية ، ولكن أيضًا على المستويات الأخرى".
وشدد أوغلو على أنه "إذا كانت الأطراف مستعدة للمفاوضات، فيمكن أن تصبح تركيا منصة للحوار"، لافتا الانتباه إلى جهود الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي يواصل الاتصالات على مستوى القادة من أجل ضمان وقف إطلاق نار طويل الأمد بين كييف وموسكو.
وقال الوزير التركي: إن "جهود السلام يجب أن تدعمها الدول الأخرى عاجلاً أم آجلاً، تنتهي أي حرب على طاولة الدبلوماسية. لذلك، تبذل أنقرة جهودًا لاستئناف عملية التفاوض.
وتابع الوزير التركي "كل عالم عادل يلبي مصالح جميع الأطراف"، مشيرا إلى أن المفاوضات بشأن الاتفاقية جرت على مستوى وزارة الخارجية ووزارة الدفاع والخدمات الخاصة ورئيس تركيا شخصيًا.
وأضاف أوغلو قائلا: "وصل الحوار إلى طريق مسدود، حيث تدخل الرئيس أردوغان شخصيا في القضية"، معتبرا أن اتفاقيات اسطنبول أزالت الحواجز أمام التجارة في المنتجات ليس فقط لأوكرانيا، ولكن أيضًا لروسيا.
وأوضح الوزير التركي أن الاتفاقية فتحت المجال لتصدير الحبوب والأسمدة الروسية، منوها في الوقت نفسه إلى أن الاتفاقات بشأن الحبوب يمكن أن تقرب الأطراف من السلام.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала