خبير:"الغرب يستخدم حكومة كييف أداة بيده"

خبير:"الغرب يستخدم حكومة كييف كأداة بيده"
تابعنا عبرTelegram
تناقش الحلقة: مشاكل عديدة يواجهها المرتزقة منها نقص المعدات، لا وجود لاتفاقية أمنية أو عسكرية بين أنقرة وبغداد، استهداف آيا صوفيا بسوريا وأصابع الإتهام تتجه نحو "داعش".
أكدت وزارة الدفاع الروسية عن قيام القوات الروسية باستهداف البنية التحتية لمدينة أوديسا مبينةً في الوقت نفسه أن الاستهداف جاء لضرب صواريخ أمريكية الصنع كانت بالمكان وأنه لن يؤثر على إتفاق نقل الحبوب.
ومن جهة أخرى أكدت مجلة "نيوزويك" الأمريكية أن المرتزقة الذين يقاتلون إلى جانب القوات الأوكرانية يواجهون مشاكل كبيرة متمثلة بنقص كبير بالمعدات والآليات وكذلك التوريد.
عن هذا الموضوع قال الخبير بالعلاقات الدولية والأمريكية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، الدكتور أحمد سيد أحمد، خلال مداخلة هاتفية لـ "شؤون عسكرية":

إن "القوات الروسية ومنذ انطلاق العملية العسكرية في أوكرانيا لم تستهدف سوى البنية التحتية العسكرية، وهذا كان واضحا من خلال تنفيذ الأهداف ولكن الغرب يستخدم نظام كييف أداة بيده، والمساعدات العسكرية الغربية لكييف لن تستمر طويلاً".

خبير عسكري: "تركيا هي التي استهدفت مصيف دهوك"

لا تزال تداعيات القصف التركي على شمال العراق وتحديداً على مصيف بمحافظة دهوك مستمرة، في الوقت الذي تستمر فيه أنقرة برمي التهم على حزب العمال الكردستاني تارة، وعلى الحشد الشعبي تارة أخرى. وكان وزير الدفاع العراقي جمعه عناد أكد خلال حديث تلفزيوني أنه إذا نفدت الحلول الدبلوماسية فإن الجيش العراقي جاهز لحماية سيادة البلد، وعن هذا الموضوع قال الخبير العسكري والاستراتيجي، الدكتور أحمد الشريف، لـ"شؤون عسكرية":

إن "تركيا لم تجد طريقة لإبعاد التهمة عنها سوى إلقائها على حزب العمال الكردستاني أو على الحشد الشعبي وكلاهما بريئان من ذلك وبالدلائل الواضحة كون الشظايا تعود لمدفعية عيار 150 لا يتملكها الحشد الشعبي ولاحزب العمال الكردستاني، والانطلاق كان من الأراضي التركية".

التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала