قناة عبرية: يائير لابيد يرفض طلبا لملك الأردن

© AFP 2022 / YOUSEF ALLANالعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني يلتقي في قصر الحسينية، رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد.
العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني يلتقي في قصر الحسينية، رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد. - سبوتنيك عربي, 1920, 28.07.2022
تابعنا عبرTelegram
رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، طلبا للعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، يقضي بدخول نسخ من "المصحف" إلى المسجد الأقصى، في مدينة القدس المحتلة.
وذكرت هيئة البث الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، أن العاهل الأردني قد تقدم بهذا الطلب إلى يائير لابيد خلال زيارة الأخيرة للمملكة، أمس، وأن هذا الطلب سبق وتقدم به الملك عبد الله الثاني خلال زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، نفتالي بينيت.
وأكدت القناة العبرية على موقعها الإلكتروني أن الأردن يكرر هذا الطلب والذي يقضي بإدخال نسخ من القرآن الكريم إلى المسجد الأقصى، في كل اجتماع يعقده المسؤولون الأردنيون مع نظرائهم الإسرائيليين، وهو ما جرى أيضا خلال الاجتماع الذي جمع مؤخرا بين الملك عبد الله الثاني والرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، في العاصمة عمان.
وكان العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، قد التقى، أمس الأربعاء، برئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، في قصر الحسينية في عمان.
وأفاد الديوان الملكي الأردني، بأن الملك عبد الله الثاني، أكد خلال اللقاء، "ضرورة إيجاد أفق سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل والدائم على أساس حل الدولتين، وتعزيز الأمن والاستقرار، والتنمية الإقليمية التي لا بد أن يكون الفلسطينيون جزءا منها".
وأشار إلى أهمية البناء على زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة، مشددا على ضرورة الحفاظ على التهدئة الشاملة في الفترة المقبلة، واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.
وكان العاهل الأردني ناقش مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال زيارته الأردن، الأسبوع الماضي، إمكانية تأثير الانتخابات الإسرائيلية المقبلة على مسار مفاوضات السلام.
وأفاد بيان للديوان الملكي، عقب لقاء العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني اليوم بقصر الحسينية، بأن "اللقاء تناول التطورات في المنطقة، خاصة الانتخابات الإسرائيلية المقبلة وتأثيرها على فرص استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين".
وأطلع عباس ملك الأردن على تطورات القضية الفلسطينية، والتحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني. كما ناقش الطرفان نتائج زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى المنطقة، وقمة جدة التي ناقشت ضمن موضوعاتها القضية الفسطينية.
واتفق الرئيس الفسطيني وملك الأردن على التنسيق بينهما بما يخدم البلدين.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала