قطع المياه الساخنة في مدينة ألمانية بسبب انخفاض إمدادات الغاز الروسي

© flickr.com / Caribbعلم ألمانيا
علم ألمانيا  - سبوتنيك عربي, 1920, 30.07.2022
تابعنا عبرTelegram
تم قطع المياه الساخنة في المباني العامة والمسابح والصالات الرياضية في مدينة هانوفر الألمانية، مع تزايد المخاوف من أزمة طاقة ستأتي هذا الشتاء وسط انخفاض في إمدادات الغاز الروسي.
قال رئيس بلدية هانوفر، بيليت أوناي، في تغريدة على تويتر، إن المدينة ستغلق أيضًا النوافير في الأماكن العامة وتوقف إضاءة المباني الكبيرة ليلاً حيث تهدف المدينة إلى خفض استهلاك الطاقة بنسبة 15%، حسب "سي إن بي سي".
وقال أوناي "هذا رد فعل على نقص الغاز الذي يلوح في الأفق وهو مشكلة خطيرة للبلديات وخاصة في مدينة كبيرة مثل هانوفر."
ستعمل هانوفر أيضًا على تقليل وقت تشغيل أنظمة التدفئة في المباني البلدية من أكتوبر/ تشرين الأول إلى مارس/ آذار (باستثناء رياض الأطفال)، واستبدال جميع المصابيح بمصابيح LED، وحظر استخدام مكيفات الهواء والسخانات. بالإضافة إلى ذلك، سيتم تثبيت مستشعرات الحركة بدلاً من الإضاءة الدائمة في المراحيض العامة، وفي الممرات وفي مواقف السيارات.
أعلنت شركة "غازبروم" الروسية العملاقة للغاز يوم الاثنين الماضي أنها ستوقف مضخة أخرى لصيانة خط أنابيب الغاز "نورد ستريم 1" الذي يمد ألمانيا بالغاز. أدت التخفيضات الإضافية إلى خفض إمدادات الغاز عبر خط الأنابيب، الذي كان يعمل بسعة 40% فقط، إلى 20% فقط، مما أثار شكوكًا في أوروبا.
وصف وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك تفسير إغلاق التوربين بالحاجة للصيانة باعتباره "مهزلة". واتهم زعماء الاتحاد الأوروبي الكرملين باستخدام شركة غازبروم المملوكة للدولة "كأداة تأثير" انتقاما من العقوبات الغربية على العملية العسكرية الخاصة لروسيا في أوكرانيا.
اتخذت مدن أخرى ألماينة إجراءات مماثلة، بما في ذلك ميونيخ ولايبزيغ وكولونيا ونورمبرغ.
أغلقت نورمبرغ ثلاثة من المسابح الداخلية العامة الأربعة في المدينة، مع فتح مسابح خارجية حتى 25 سبتمبر/ أيلول.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала