"حماس": إسرائيل قصفت العام الماضي موقعا يضم أحد جنودها الأسرى

© palinfo.comأبو عبيدة الناطق باسم "كتائب القسام" الذراع العسكري لحركة "حماس" وصور الجنود الأسرى في الجيش الإسرائيلي
أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس وصور الجنود الأسرى في الجيش الإسرائيلي - سبوتنيك عربي, 1920, 31.07.2022
تابعنا عبرTelegram
قالت حركة "حماس" الفلسطينية، اليوم الأحد، إن إسرائيل قصفت موقعا ضم أحد جنودها الأسرى بقطاع غزة، العام الماضي.
جاء ذلك وفق ما أعلنه أبو عبيدة الناطق العسكري لكتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لـ "حماس" في تغريدة بحسابه على "تويتر".
وقال أبو عبيدة: "في الذكرى الثامنة لمعركة العصف المأكول؛ والتي أسرت خلالها كتائب القسام جنديين صهيونيين، سمحت قيادة القسام بالكشف عن تعرض أحد الأماكن خلال معركة سيف القدس العام الماضي لقصفٍ صهيونيٍ أدى إلى استشهاد أحد مجاهدي وحدة الظل وإصابة ثلاثةٍ آخرين أثناء قيامهم بمهمة حراسة أحد الجنديين".
و"العصف المأكول" هي عملية عسكرية أطلقها الجيش الإسرائيلي ضد قطاع غزة في 8 يوليو/تموز 2014، عرفت إسرائيليا باسم "الجرف الصامد".
و"سيف القدس" هي عملية عسكرية إسرائيلية أخرى انطلقت في مايو/أيار 2021 ضد قطاع غزة وتسميها إسرائيل "حارس الأسوار".
وأضاف أبو عبيدة: "نتحفظ على الكشف عن اسم الشهيد في هذه المرحلة لأسبابٍ أمنية، وسنعلن عنه لاحقًا بإذن الله عندما تكون الظروف مواتية".
ولم يقدم المتحدث باسم كتائب "القسام"، أي معلومات عن هوية الجندي الإسرائيلي أو مصيره.
يشار إلى أن "حماس" كانت قد نشرت قبل أسابيع مقطع فيديو يظهر تدهور الحالة الصحية للإسرائيلي هشام السيد، في محاولة منها لحث إسرائيل على المضي قدما في صفقة تبادل.
وتقول "حماس" إنها تحتجز جنديين إسرائيليين منذ حرب صيف عام 2014 هما شاؤول أورون وهادار غولدين، إضافة إلى مدنيين دخلا قطاع غزة لاحقا في ظروف غامضة هما أباراهام منغستو وهشام السيد، مؤكدة استعدادها لإبرام صفقة تبادل جديدة، وإخراجهم مقابل أسرى فلسطينيين في سجون إسرائيل.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала