"الإطار التنسيقي" يدعو العراقيين للاستعداد والجاهزية للدفاع عن الدولة والدستور والنظام

© AFP 2022 / Ahmad Al-Rubayeأنصار مقتدى الصدر يقتحمون الحواجز الخرسانية على طول جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء شديدة الحراسة في العاصمة بغداد، أثناء احتجاجهم على ترشيح كتلة منافسة لرئاسة الوزراء، في 30 يوليو 2022.
أنصار مقتدى الصدر يقتحمون الحواجز الخرسانية على طول جسر الجمهورية المؤدي إلى المنطقة الخضراء شديدة الحراسة في العاصمة بغداد، أثناء احتجاجهم على ترشيح كتلة منافسة لرئاسة الوزراء، في 30 يوليو 2022. - سبوتنيك عربي, 1920, 01.08.2022
تابعنا عبرTelegram
أصدر "الإطار التنسيقي" في العراق، مساء اليوم الاثنين، بيانا جديدا، عقب "تظاهرات أنصاره قرب الجسر المعلق".
وقال "الإطار التنسيقي"، في بيان له، إنه "يتقدم بوافر الشكر والامتنان إلى الجماهير العراقية المدافعة عن الدولة ومؤسساتها"، مؤكدا أنها "ضربت اليوم مثالاً رائعاً للتعبير عن الاحتجاج السلمي وأعلنت استعدادها للدفاع عن الدولة"، حسب وكالة بغداد اليوم.
ودعا الإطار، أنصاره إلى "الاستعداد والجاهزية للدفاع عن الدولة والدستور والنظام متى دعت الضرورة لذلك"، مبينا أنه "كما انتصر العراق بكم سيحافظ على نظامه الديمقراطي الاتحادي بوعيكم وبصيرتكم واستعدادكم الدائم للدفاع عنه وحمايته".
وتظاهر أنصار "الإطار التنسيقي" قرب المنطقة الخضراء وسط بغداد، فيما حاولت القوات الأمنية العراقية منعهم من دخول المنطقة، غداة دعوة "الإطار التنسيقي"، إلى "تظاهرات حاشدة اليوم الاثنين أمام المنطقة الخضراء وسط بغداد، للدفاع عن الدولة العراقية".
وكان زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، أكد أمس الأحد، أن "الثورة العفوية التي حررت المنطقة الخضراء، هي الفرصة الذهبية لكل من اكتوى من الشعب بنار الظلم".
واعتبر الصدر، أن "اعتصام أنصاره داخل البرلمان يمثل ثورة عفوية حررت المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد"، مشيراً إلى أن "ما يحصل يعد فرصة ذهبية لكل من اكتوى بالظلم والفساد والإرهاب والتبعية".
ونظم المتظاهرون المؤيدون للتيار الصدري احتجاجات داخل المنطقة الخضراء في بغداد، اعتراضا على ترشيح تحالف "الإطار التنسيقي" محمد شياع السوداني، لمنصب رئيس الحكومة.
ويعاني العراق منذ إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في أكتوبر/ تشرين الأول 2021 من أزمة سياسية حادة، حيث لم تفض المشاورات بين الأطراف السياسية لتسمية رئيس للوزراء إلى نتيجة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала