الجزائر و"بريكس" والمصالح الاستراتيجية

الجزائر و"بريكس" والمصالح الاستراتيجية
تابعنا عبرTelegram
نناقش في هذه الحلقة: بدء تنفيذ اتفاق الحبوب؛ توتر بين صربيا وكوسوفو؛ الجزائر تعلن رغبتها بالانضمام إلى "بريكس".
صرح الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أن بلاده مستعدة للانضمام إلى منظمة "بريكس"، وتتوفر فيها جميع الشروط.
حول هذا الموضوع، قالت أستاذة العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة الجزائر، نبيلة بن يحيى، لـ "بلا قيود":

"هناك ثلاثة نقاط لهذا الانضمام، الأولى مرتبطة بالمقاربة الجزائرية في بعدها الإقليمي، والإستراتيجي، والأمني، والاقتصادي، إذ تسعى الجزائر لتنويع اقتصادها، وتبتعد تدريجيا عما كان عليه مع الشريك فرنسا، ولدى الجزائر مصالح استراتيجية مع دول البريكس، إن كان فيما يتعلق بالصين ومشروعها طريق الحرير، أوروسيا في بعدها الأمني والإستراتيجي، أو الهند وطموحها الاقتصادي، أو البرازيل ورؤيتها الاقتصادية في أمريكا اللاتينية والتخلص من الهيمنة الأمريكية، وأفريقيا التي تربطنا بها علاقات تاريخية مميزة، انطلاقا من موقعنا الجيوسياسي الهام".

خبير: عبور الحبوب الأوكرانية دليل على عدم مسؤولية روسيا عن أزمة الغذاء

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، انطلاق أول سفينة محملة بالذرة الأوكرانية من ميناء أوديسا، حيث قام الضباط الروس بدور رئيسي في الإعداد لعملية مغادرة السفينة.
حول هذا الموضوع، قال أستاذ العلوم السياسية في جامعة سيفاستوبول، عمار قناه، لـ "بلا قيود":

"هذه رسالة من روسيا إلى العالم، فحواها أنها ليست المسؤولة عن أزمة الغذاء العالمي، ولم تلعب أي دور فيها، والمشكلة ليست في الحبوب، بل في الصراع الجيوسياسي بين موسكو وواشنطن، وأي حل مرهون بكليهما، وليس بكييف، والوضع في أوروبا مقدم على متغيرات ربما لن يحتملها المواطن الأوروبي، والموقف الفرنسي والألماني مرتبط بالأمريكي، وكل المحاولات البائسة لعزل روسيا لم تنجح، رغم إعادة صياغة مفهوم الحرب الباردة من جديد".

إلى أين تتجه الأمور بين كوسوفو وصربيا؟

دوت صافرات الإنذار، في المناطق الشمالية التي يسكنها الصرب في كوسوفو (جمهورية معلنة من طرف واحد)، وأقام المواطنون حواجز على الطرق السريعة في بعض المناطق، فيما قال الرئيس الصربي، ألكسندر فوتشيتش، في خطاب وجهه إلى المواطنين، إن "شرطة كوسوفو ستبدأ عملية في شمال الإقليم، وستمنع دخول المواطنين الذين يحملون وثائق شخصية صادرة عن جمهورية صربيا".
وخلال مداخلة مع "بلا قيود"، قال الباحث في شؤون البلقان، باسل الحاج جاسم:
"من المبكر التكهن إلى أين تتجه الأمور؟ خاصة بعد أن تم تأجيل هذه القرارات لمدة شهر وبوساطة أمريكية، ومن غير المعروف هل ستتجه الأمور للتصعيد؟".
التفاصيل في الملف الصوتي....
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала