مصطفى حمدان: نشعر وكأن كرامتنا وسيادتنا مخترقة عبر إرسال مواد التغذية للجيش اللبناني

مصطفى حمدان: نشعر وكأن كرامتنا وسيادتنا مخترقة عبر إرسال مواد التغذية للجيش اللبناني
تابعنا عبرTelegram
تتناول حلقة اليوم من البرنامج احتفال لبنان اليوم في الأول من أغسطس بالذكرى الـ 77 لتأسيس جيشه، في ظروف صعبة جدا تمر بها مؤسسة الجيش جراء الأزمة المالية غير المسبوقة التي ترزح تحتها البلاد.
وفي كلمة بمناسبة عيد الجيش، قال رئيس الجمهورية ​ميشال عون: "يختصر ​عيد الجيش​ اليوم كل ما نؤمن به كلبنانيين، من معاني الوطنية والتضحية في سبيل الأرض، والشعب، والأمن، والوحدة".
أكد أمين الهئية القيادية في حركة الناصريين المستقلين "المرابطون" وقائد لواء الحرس الجمهوري الأسبق في لبنان، العميد مصطفى حمدان، في حديث لبرنامج "نافذة على لبنان" عبر أثير إذاعة "سبوتنيك" بهذا الصدد:

"أصبح من الواضح سعي الجيش اللبناني وقيادته إلى تأمين الحد الأدنى من متطلبات المعيشة لأفراده، وللمرة الأولى في تاريخ جيشنا عوضا أن نسعى لأخذ السلاح أو الذخيرة من الدول الخارجية، نرى أن هناك مؤتمرا للدول الخارجية لتمويل الجيش اللبناني بمعيشته اليومية، من مأكل ومشرب والأمور اللوجستية الأخرى التي تتعلق بلقمة العيش للمقاتل في الجيش اللبناني".

وأشار حمدان إلى أن

"هذا الوضع لا يتلاءم مع بعض من يدعي الكلام عن السيادة والكرامة وغيرها، ولأول مرة نشعر أن كرامتنا وسيادتنا مخترقة، عبر إرسال مواد التغذية للجيش، وهذا من أهم التحديات التي يواجهها جيشنا، بالإضافة إلى أمور حياتية أخرى".

التفاصيل في الملف الصوتي...
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала