"أنصار الله" تبلغ الأمم المتحدة برؤيتها لتمديد الهدنة في اليمن

© AP Photo / Hani Mohammedمقاتلون تابعون لجماعة أنصار الله الحوثيين في اليمن
مقاتلون تابعون لجماعة أنصار الله الحوثيين في اليمن - سبوتنيك عربي, 1920, 02.08.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلنت جماعة أنصار الله في اليمن، اليوم الثلاثاء، أنها أبلغت الأمم المتحدة برؤيتها بشأن تمديد الهدنة الأممية السارية في البلاد، التي ينتهي أمدها في غضون ساعات.
القاهرة– سبوتنيك. قال رئيس الوفد المفاوض في جماعة "أنصار الله" والناطق باسمها، محمد عبد السلام، وفق ما نقله تلفزيون "المسيرة" الناطق باسم الجماعة: "أبلغنا الأمم المتحدة صباح اليوم بمخرجات النقاشات ورؤيتنا فيما له علاقة بمسار الهدنة وصرف المرتبات وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة".
ورحب عبد السلام بـ"المساعي العُمانية فيما له علاقة بصرف المرتبات وفتح مطار صنعاء وميناء الحديدة والدخول في هدنة حقيقية".
وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت جماعة أنصار الله اختتام الوفد العُماني زيارته إلى العاصمة صنعاء، بعد إجرائه لقاءات وصفتها بالهامة مع زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، ورئيس المجلس السياسي الأعلى المشكل من الجماعة مهدي المشاط، قالت إنها "تركزت حول مسار الهدنة الإنسانية والعسكرية وصرف المرتبات وتعزيز فرص وقف الحرب ورفع الحصار"، دون الإشارة إلى نتائجها.
وتشترط جماعة أنصار الله إيقاف التحالف العربي عملياته العسكرية ورفع قيوده المفروضة على مطار صنعاء الدولي وميناء الحديدة، ودفع الحكومة رواتب كافة الموظفين العموميين من إيرادات النفط والغاز المنتج من مناطق سيطرتها، لتمديد الهدنة التي تنتهي اليوم.
وتلعب سلطنة عُمان دور وساطة بين جماعة أنصار الله والمملكة العربية السعودية التي تقود التحالف العربي، سعياً في التوصل إلى حل سياسي للصراع الذي يمزق اليمن للعام الثامن توالياً.
وفي الثاني من حزيران/يونيو الماضي، أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة هانس غروندبرغ، موافقة الأطراف في اليمن، على مقترح أممي بتمديد الهدنة السارية في اليمن منذ الثاني من نيسان/أبريل الماضي، لمدة شهرين إضافيين تنتهي في الثاني من آب/أغسطس القادم.
منظر من صنعاء، اليمن  - سبوتنيك عربي, 1920, 01.08.2022
هل تتفق أطراف الصراع في اليمن على تمديد الهدنة وبدء مفاوضات إنهاء الحرب؟
وتضمنت الهدنة المعلنة في الثاني من نيسان/أبريل الماضي، إيقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.
كما تضمنت الهدنة تيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غرب اليمن، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً.
ويشهد اليمن منذ نحو 8 أعوام معارك عنيفة بين جماعة أنصار الله وقوى متحالفة معها من جهة، والجيش اليمني التابع للحكومة المعترف بها دولياً مدعوماً بتحالف عسكري عربي، تقوده السعودية من جهة أخرى لاستعادة مناطق شاسعة سيطرت عليها الجماعة بينها العاصمة صنعاء أواخر 2014.
وأودى الصراع الدائر في اليمن منذ اندلاعه بحياة 377 ألف شخص، 40 % منهم سقطوا بشكل مباشر، حسب تقرير للأمم المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала