سفن حربية وحاملات طائرات أمريكية تبحر بالقرب من تايوان تزامنا مع زيارة بيلوسي

© AP Photo / Mass Communication Specialist 2nd Class Sean M. Castellanoمدمرة صواريخ موجهة طراز أتاغو تابعة للأسطول الياباني أثناء إبحارها ضمن مجموعة بحرية بقيادة حاملة الطائرات الأمريكية يو إس إس كارل فينسن
مدمرة صواريخ موجهة طراز أتاغو تابعة للأسطول الياباني أثناء إبحارها ضمن مجموعة بحرية بقيادة حاملة الطائرات الأمريكية يو إس إس كارل فينسن - سبوتنيك عربي, 1920, 02.08.2022
تابعنا عبرTelegram
قال مسؤولون عسكريون أمريكيون إن سفنا حربية أمريكية عدة كانت تبحر في المياه بالقرب من تايوان (الصين) اليوم الثلاثاء، وسط غضب صيني من زيارة رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي المثيرة للجدل للجزيرة التي تؤكد بكين أنها جزء من أراضيها.
في الوقت الذي أعلنت فيه الصين أنها ستجري تدريبات عسكرية بالذخيرة الحية في مضيق تايوان ردا على زيارة بيلوسي، قال الأسطول السابع للبحرية الأمريكية إن حاملة الطائرات التي تعمل بالطاقة النووية رونالد ريغان كانت تعمل في بحر الفلبين، جنوب تايوان.
وقال مسؤول بالبحرية الأمريكية، طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة "فرانس برس"، إن رونالد ريغان كان برفقة المدمرة "يو إس إس هيغينز"، وهي جزء من مجموعتها الضاربة. وأضاف أن حاملة الطائرات ومجموعتها "تقومان بعملية روتينية في غرب المحيط الهادي".
 الرئيس الصيني شي جين بينغ يشارك في منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، 7 يونيو/ حزيران 2019 - سبوتنيك عربي, 1920, 02.08.2022
سفارة الصين لدى مصر: على أمريكا تحمل عواقب زيارة بيلوسي إلى تايوان
بالإضافة إلى ذلك، كانت السفينة الهجومية البرمائية "يو إس إس طرابلس" تعمل في شرق تايوان، حسبما قال مسؤول البحرية الأمريكية، مؤكدا تقارير من المعهد البحري الأمريكي، وهو جمعية مهنية ذات علاقات وثيقة بالبحرية.
نشرت البحرية الأمريكية صورا للحاملة رونالد ريغان وهي تجري مناورات مع سفينة الشحن "يو إس إس كارل براشير" يوم الأحد. "رونالد ريغان" و"طرابلس" كلاهما تحملان أحدث جيل من الطائرات المقاتلة "إف 35".
سعى المسؤولون الأمريكيون إلى طمأنة بكين بأن تموضع هاتين السفينتين في المنطقة لم يكن مرتبطا بزيارة بيلوسي، التي أصبحت أعلى مسؤول أمريكي منتخب يزور الجزيرة منذ أن سافر سلفها نيوت جينجريتش إلى هناك في عام 1997.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала