الرئيس العراقي: الظروف تستدعي التزام التهدئة والدخول في حوار صادق للوصول لخارطة طريق واضحة المعالم

© AFP 2022 / FETHI BELAID / POOLرئيس الجمهورية العراقية برهم صالح
رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح - سبوتنيك عربي, 1920, 03.08.2022
تابعنا عبرTelegram
أعلن الرئيس العراقي، برهم صالح، اليوم الأربعاء، أن "الظروف الحالية تستدعي التزام التهدئة والدخول في حوار صادق وحريص يتناول الوضع السياسي للوصول إلى خارطة طريق واضحة المعالم".
وذكرت الرئاسة العراقية، في بيان لها، أن "رئيس الجمهورية برهم صالح، استقبل في قصر السلام ببغداد، ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت"، حسب وكالة الأنباء العراقية- واع.
نبيه بري - سبوتنيك عربي, 1920, 03.08.2022
بري يوجه رسالة إلى العراقيين عن طريق الكاظمي ويناشدهم فيها الاستجابة "لنداء العقل"
وأضاف البيان، أنه "جرى، خلال اللقاء، بحث التطورات السياسية في البلد، وسبل الخروج من الأزمة الراهنة وضمان الأمن والاستقرار في البلد، وتأمين الحوار والتلاقي بين الجميع لإيجاد حلول ناجعة تُحقق تطلعات المواطنين".
وأكد الرئيس برهم صالح، أن "الظروف في البلد تستدعي التزام التهدئة والدخول في حوار صادق وحريص يتناول الوضع السياسي للوصول إلى خارطة طريق واضحة المعالم، ترتكز على تغليب المصلحة الوطنية العليا وطمأنة المواطنين وترسيخ السلم الأهلي والاجتماعي وتحصين البلد".
من جانبها، أكدت بلاسخارت، خلال اللقاء "دعم وتأييد بعثة الأمم المتحدة للحوار بين كافة الأطراف والوصول إلى مسارات تؤمن حماية الأمن والاستقرار وتلبي متطلبات العراقيين".
وكانت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، رحبت في وقت سابق اليوم، "بالدعوات للحوار الوطني"، داعية القادة إلى "إعطاء الأولوية للمصالح الوطنية لإيجاد حلول عاجلة للأزمة".
وحسب وكالة الأنباء العراقية- واع، قالت البعثة الأممية، في بيان لها، إن "الحوار هو الطريقة الأكثر فعالية للخروج من الأزمة السياسية العراقية التي طال أمدها"، مضيفة أن "الحوار الهادف بين جميع الأطراف العراقية، أصبح الآن أكثر إلحاحا من أي وقت مضى، حيث أظهرت الأحداث الأخيرة خطر التصعيد السريع في هذا المناخ السياسي المتوتر".
وتظاهر أنصار "الإطار التنسيقي" قرب المنطقة الخضراء وسط بغداد، فيما حاولت القوات الأمنية العراقية منعهم من دخول المنطقة، غداة دعوة "الإطار التنسيقي"، إلى "تظاهرات حاشدة اليوم الاثنين أمام المنطقة الخضراء وسط بغداد، للدفاع عن الدولة العراقية".
أنصار مقتدى الصدر، يتجمعون داخل البرلمان العراقي في المنطقة الخضراء شديدة الحراسة بالعاصمة بغداد، احتجاجًا على ترشيح كتلة منافسة لرئاسة الوزراء، العراق 30 يوليو 2022. - سبوتنيك عربي, 1920, 03.08.2022
الأمم المتحدة تدعو القادة العراقيين إلى إعطاء الأولوية للمصالح الوطنية لإيجاد حلول عاجلة للأزمة
وكان زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، أكد الأحد الماضي، أن "الثورة العفوية التي حررت المنطقة الخضراء، هي الفرصة الذهبية لكل من اكتوى من الشعب بنار الظلم".
واعتبر الصدر، أن "اعتصام أنصاره داخل البرلمان يمثل ثورة عفوية حررت المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد"، مشيراً إلى أن "ما يحصل يعد فرصة ذهبية لكل من اكتوى بالظلم والفساد والإرهاب والتبعية".
ونظم المتظاهرون المؤيدون للتيار الصدري احتجاجات داخل المنطقة الخضراء في بغداد، اعتراضا على ترشيح تحالف "الإطار التنسيقي" محمد شياع السوداني، لمنصب رئيس الحكومة.
ويعاني العراق منذ إجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في أكتوبر/ تشرين الأول 2021 من أزمة سياسية حادة، حيث لم تفض المشاورات بين الأطراف السياسية لتسمية رئيس للوزراء إلى نتيجة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала