إعلام: إسرائيل قد ترجئ استخراج الغاز من حقل "كاريش" إلى ما بعد سبتمبر

© Sputnik . Igor Zarembo / الذهاب إلى بنك الصورحقل غاز
حقل غاز - سبوتنيك عربي, 1920, 04.08.2022
تابعنا عبرTelegram
أفادت قناة عبرية، اليوم الخميس، بأن السلطات الإسرائيلية قد ترجئ استخراج الغاز من حقل "كاريش" للغاز الطبيعي في البحر المتوسط إلى ما بعد شهر سبتمبر المقبل.
وذكرت القناة العبرية الـ 13، اليوم الخميس، أن هناك تقديرات إسرائيلية تفيد بإرجاء عملية استخراج الغاز من الحقل المتنازع عليه بين لبنان وإسرائيل "حقل كاريش" إلى ما بعد شهر أيلول/سبتمبر المقبل، كما كان مقررا له.
وكانت السلطات الإسرائيلية قد حددت من قبل مطلع شهر سبتمبر المقبل بداية لاستخراج الغاز من حقل "كاريش" الذي ترى لبنان أن أجزاء منه تقع في المنطقة البحرية المتنازع عليها مع إسرائيل.
وكانت وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الهرار، قد قالت، الأحد الماضي، إن هناك عناصر في لبنان تحاول عرقلة التوصل لاتفاق بشأن ترسيم الحدود بين بلاده ولبنان، متوقعة أن تنجر لبنان إلى إجراء المفاوضات مع إسرائيل بشأن ترسيم تلك الحدود البحرية.
وأوضحت الوزيرة الإسرائيلية أن هناك عناصر داخل لبنان تحاول عرقلة التوصل إلى اتفاق بين لبنان وإسرائيل بشأن ترسيم الحدود البحرية بينهما، مضيفة أن هناك مصلحة كبيرة للشعب اللبناني تتمثل في التحول من بلد يسوده الخراب الاقتصادي إلى بلد منتج الغاز.
وكان وزير الطاقة بحكومة تصريف الأعمال اللبنانية، وليد فياض، قد قال إن الوسيط الأمريكي لملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل أدلى بطرح إيجابي خلال الاجتماع معه حول موضوع الترسيم، موضحا عقب اللقاء الذي جرى الأحد: "الوسيط الأمريكي آموس هوكشتاين يحمل طرحا جديدا إلى المسؤولين اللبنانيين، وقال لي إنّه طرح إيجابي ونفى أي شائعات عن التنقيب المشترك بين لبنان وإسرائيل".
وأشار إلى أن "الوسيط يهمه الوصول إلى حل قبل نهاية الصيف، والأمور إيجابية بحسب ما لمست منه"، مؤكدا أن "هوكشتاين نفى بعض الإشاعات حول التنقيب المشترك بين لبنان وإسرائيل".
ويشار إلى أن الإعلام الحربي في "حزب الله" اللبناني، قد نشر مقطع فيديو يظهر صورا وإحداثيات سفن ومنصات استخراج الغاز والنفط المتمركزة على الحدود البحرية مع لبنان.
 الأمين العام لـحزب الله حسن نصرالله خلال خطابه في بيروت، لبنان 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 - سبوتنيك عربي, 1920, 28.07.2022
وزيرة الطاقة الإسرائيلية: لا نتفاوض مع "نصر الله" بشأن ترسيم الحدود البحرية مع لبنان
ويحتوي الفيديو الذي تم تصويره حراريا على إحداثيات لعدد من منصات الغاز والحفر وحجمها بالإضافة إلى عدد العاملين فيها، والمنصات التي ظهر في المقطع هي : "Arendal spirit" و"energean power FPSO" و"stenna icemax drill".
وتم نشر الفيديو، الذي تم إرفاقه برسالة مفادها "في المرمى…" و"اللعب بالوقت غير مفيد"، بالتزامن مع وصول الوسيط الأمريكي في ملف ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل آموس هوكشتاين إلى لبنان حاملا معه جوابا إسرائيليا حول الملف.
يشار إلى أن المفاوضات غير المباشرة التي جرت بوساطة أمريكية ورعاية أممية لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل كانت قد توقفت في مايو/أيار الماضي. وتوقفت المفاوضات بعد رفض إسرائيل مقترحا لبنانيا بإضافة 1430 كيلومترا مربعا إلى المنطقة التي يتم التفاوض بشأنها تشمل أجزاء من حقل "كاريش" وتُعرف بالخط 29.
وكانت منطقة التفاوض تقتصر في البداية على مساحة بحرية تصل إلى نحو 860 كيلومترا مربعا تُعرف حدودها بالخط 23، بموجب خريطة أرسلها لبنان عام 2011 إلى الأمم المتحدة.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала