كييف تجلي أكثر من 4 آلاف مواطن من المناطق الخارجة عن سيطرتها

© Sputnik . Viktor Antonyuk / الذهاب إلى بنك الصورالمدنيون يختبؤون في الملاجئ في جمهوربية دونباس
المدنيون يختبؤون في الملاجئ في جمهوربية دونباس   - سبوتنيك عربي, 1920, 04.08.2022
تابعنا عبرTelegram
أجلت كييف أكثر من 4,7 ألف شخص من المناطق الخارجة عن سيطرتها منذ 1 أغسطس/آب.
وأفادت وزارة إعادة دمج النازحين أن كييف أخرجت أكثر من 4.7 ألف شخص من مناطق لا تسيطر عليها في الأيام الأولى من أغسطس.

ونشرت الوزارة في صفحتها على "فيسبوك" "أنشطة شركة "ميتا"، التي تضم شبكتي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"إنستغرام"، محظورة في روسيا، باعتبارها متطرفة"، بيانا جاء فيه: "منذ بداية الأسبوع ، تم بالفعل إجلاء 138 1 مواطنا من منطقة دونيتسك، خلال الإجلاء الإجباري للسكان المدنيين. وخلال نفس الفترة، تم إجلاء ما يقرب من 700 2 مدني من مناطق خيرسون وزابورجيه ودونيتسك ولوغانسك غير الخاضعة للسيطرة مؤقتا".

وفقا للوزارة، تم نقل ما يقرب من 900 شخص آخر من قبل كييف من الجزء غير الخاضع للسيطرة في منطقة خاركوف.
في وقت سابق، قال فلاديمير زيلينسكي إن كييف قررت الإجلاء الإلزامي للسكان من أراضي جمهورية دونيتسك الشعبية الخاضعة لسيطرتها. كما أشار فيريشوك، من المخطط أن يستوعب 220.000 شخصا. تدعي أنه لا يوجد إمدادات غاز ولا إمدادات كهرباء مناسبة. قال روديون ميروشنيك، رئيس مكتب ممثل جمهورية لوغانسك الشعبية في روسيا، إن مطالب كييف بـ "الإخلاء الإلزامي" من مناطق جمهورية دونيتسك الشعبية الخاضعة لسيطرتها هي محاولة لنزع الشرعية عن الاستفتاء في الأراضي المحررة.
خلال العملية الخاصة، سيطر الجيش الروسي على منطقة خيرسون وجزء آزوف من منطقة زابوروجيه. وتم تشكيل إدارات جديدة في كلا المنطقتين، كما بدأت القنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية الروسية بثها فيها، ويتم استعادة العلاقات التجارية مع شبه جزيرة القرم. وأعلنت المناطق عن خطط لتصبح جزءا من روسيا.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала