"حلق فوق تايوان"... الجيش الصيني يستخدم صاروخا فرط صوتي في مناوراته حول الجزيرة... فيديو

© AP Photo / Pang Xinglei/Xinhuaالجيش الصيني
الجيش الصيني - سبوتنيك عربي, 1920, 05.08.2022
تابعنا عبرTelegram
استخدمت الصين في مناوراتها التي أطلقتها بالقرب من تايوان (الصينية) ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي للجزيرة، أسلحة متطورة.
وبحسب تقرير لصحيفة "غلوبال تايمز" فقد تم استخدام أحدث صواريخ "DF-17" التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.
وأضاف التقرير أن التدريبات الجارية تنطوي على "حصار مشترك وهجوم بحري وتدريبات قتالية برية وجوية"، وأن المقاتلة الصينية "J-20 الشبح" تشارك أيضا في المناورات الحربية.
وقبل انطلاق هذه التدريبات، التي وصفتها الصحيفة بأنها "غير مسبوقة"، من المتوقع أن تحلق صواريخ صينية فوق الجزيرة لأول مرة، وأضافت نقلاً عن خبراء عسكريين أنه من المتوقع أيضا أن تدخل قوات جيش التحرير الشعبي (PLA) المنطقة على بعد 12 ميلا بحريا من الجزيرة، ومن المحتمل أن تطوق الجزيرة "بالكامل".
وقالت قيادة القوات الشرقية للقوات المسلحة الصينية، يوم الأربعاء، إن القوات المشاركة في التدريبات أجرت بالفعل تدريبات "واقعية موجهة نحو القتال" في شمال وجنوب غرب وجنوب شرق الجزيرة.
هذا وتم عرض صواريخ "DF-17" التي ذكرتها الصحيفة، لأول مرة علنا في 31 يوليو/تموز 2022. في ذلك الوقت، أظهر مقطع فيديو رسمي للاحتفال بالذكرى الـ 95 لتأسيس جيش التحرير الشعبي الصيني إطلاقا لما وصفته وسائل الإعلام الصينية بأنه صاروخ يشبه "قاتل حاملة الطائرات".
يقال إن صواريخ DF-17، التي تعني Dongfeng (الرياح الشرقية)، تستخدم طائرة تفوق سرعة الصوت كرأس حربي لها، والتي تطير أسرع بخمس مرات من سرعة الصوت ولها "مسار غير متوقع". ووفقا للصحيفة، فإن الصاروخ جيد بشكل خاص في ضرب "الأهداف المتحركة ببطء" مثل حاملات الطائرات.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала