قضايا مهمة في لقاء بوتين وأردوغان... اتفاق بين التيار الصدري والإطار التنسيقي بشأن البرلمان العراقي

قضايا مهمة في لقاء بوتين وأردوغان في سوتشي.. اتفاق بين التيار الصدري والإطار التنسيقي حول حل البرلمان العراقي
تابعنا عبرTelegram
قضايا رئيسية مهمة في لقاء بوتين وأردوغان في سوتشي، واتفاق من دون حوار بين التيار الصدري والإطار التنسيقي حول خطوة حل البرلمان العراقي، واستنفار إسرائيلي وآخر فلسطيني على الحدود بين غزة وإسرائيل ومحادثات في مصر لإنقاذ التهدئة.

قضايا رئيسية مهمة في لقاء بوتين وأردوغان في سوتشي

أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أنه قد تتم مناقشة مسألة انضمام تركيا إلى "بريكس" خلال لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.
ويناقش الرئيس الروسي مع نظيره التركي في سوتشي، الملف السوري والأزمة الأوكرانية ومسائل التعاون الثنائي وضبط فعالية عمل آلية إخراج الحبوب من الموانئ الأوكرانية.
ويناقش الزعيمان بشكل مفصل مسألة التعاون الروسي التركي، بما فيه أفق توسيع العلاقات التجارية الاقتصادية وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية المشتركة في مجال الطاقة.
قال المحلل السياسي يوسف كاتب أوغلو، إن "هناك أربعة ملفات أساسية على أجندة الرئيس التركي في زيارته ولقائه مع الرئيس بوتين، ومن أهم هذه القضايا العملية العسكرية التركية المزمع أن تقوم بها تركيا في الشمال السوري ومن المتوقع أنها ستكون في مرحلة التفاهمات الأخيرة ولكن تنتظر فقط الكلمة الأخيرة من الرئيس أردوغان خاصةً وأن الاستعدادات كلها تمت ويبقى التنسيق النهائي مع روسيا".
والملف الثاني وهو ملف مهم جدا ويخص التطورات الأخيرة في إقليم قره باغ والاستفزازات الأرمينية تجاه أذربيجان والمؤسسة الآذارية العسكرية وبالتالي يجب أن يكون هناك ضمانات روسية تركية بدعم جهود وقف إطلاق النار.
ويتعلق الملف الثالث باتفاقية الحبوب واستمرار الصادرات وانطلاق السفن لتصدير الحبوب وممر الحبوب الآمن وفق اتفاقية إسطنبول في 22 من الشهر الفائت، وأما الملف الأخير هو الملف الحاسم وحديث الساعة وهى استمرار الأزمة الروسية الأوكرانية وكيفية وضع أرضية ثقة بين الطرفين لإنشاء ما يسمى بوقف إطلاق النار وتدارك التداعيات المترتبة عليها".

اتفاق من دون حوار بين التيار الصدري والإطار التنسيقي حول خطوة حل البرلمان العراقي

أصدر الإطار التنسيقي العراقي بيانا أكد فيه "دعمه لأي مسار دستوري لمعالجة الأزمات السياسية وتحقيق مصالح الشعب بما في ذلك الانتخابات المبكرة بعد تحقيق الإجماع الوطني حولها وتوفير الأجواء الآمنة لإجرائها".
يأتي ذلك بعد أن دعا زعيم التيار الصدري العراقي مقتدى الصدر إلى إجراء انتخابات تشريعية مبكرة في العراق في حين يواصل أنصاره اعتصامهم في مقر البرلمان منذ أسبوع .
وكان الصدر قد أعلن أنه "لا فائدة ترتجى من الحوار" مع خصومه في الإطار التنسيقي، وذلك بعد عدة مبادرات لإجراء حوار وطني يضم كل الأطراف، بينما شدد الإطار التنسيقي على وجوب أن "يسبق كل ذلك، العمل على احترام المؤسسات الدستورية وعدم تعطيل عملها".
قال المحلل السياسي العراقي حمزة مصطفى، إن "دعوة حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة جاءت من قبل التيار الصدري ومقتدى الصدر وليس من قبل الرئيس العراقي وأما بالنسبة لرئيس الوزراء العراقي فقد دعا للحوار وإجراء حوار وطني لكن بصرف النظر عن أي طرف يدعو لهذا الأمر، فحل البرلمان يقوم على طريقتين وفق المادة 64 من الدستور العراقي، إما أن يقدم رئيس الوزراء طلباً إلى رئيس الجمهورية وبموافقة مشتركة بين رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، ويصوت البرلمان بأغلبية مطلقة أي النصف زائد واحد وبالتالي يُحل البرلمان بهذه الطريقة.
وأضاف مصطفى أن الآلية الثانية أن يقدم ثلث أعضاء البرلمان طلب لحل البرلمان وهنا يجب أن يصوت البرلمان أيضاً بالأغلبية المطلقة ولكن المشكلة أن الحالة الأولى غير ممكنة لأن الحكومة الحالية هى حكومة تصريف أعمال وبالتالي لا يحق لها أن تقدم طلب لرئيس الجمهورية.
وبالتالي يبقى الحل الثاني وهو أن يحل البرلمان نفسه ولكنها تصطدم أيضاً وفق آراء كثيرة قانونية وسياسية بأنه إذا حل البرلمان نفسه فكيف يمكن أن تُجرى الانتخابات في ظل حكومة غير منتخبة لذلك هناك إشكاليات عديدة بشأن هذا الأمر ولايزال الحوار جاري عن مخرج.

استنفار إسرائيلي وآخر فلسطيني على الحدود بين غزة وإسرائيل ومحادثات في مصر لإنقاذ التهدئة

حالة من الخوف تسود الأوساط الإسرائيلية وسط إغلاق كامل للطرق الرئيسية والمحاور والمعابر لليوم الرابع علي التوالي استعداداً لما يمكن أن ترد به حركة الجهاد الإسلامي في غزة على اعتقال زعيمها بالضفة بسام السعدي.
وحذر الجيش الإسرائيلي من وجود نية حقيقية لدى حركة "الجهاد الإسلامي" بتنفيذ هجوم على حدود قطاع غزة، ردًا على اعتقال السعدي في مخيم جنين بالضفة الغربية.
وقام رئيس الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي، بزيارة إلى المنطقة المحاذية للقطاع لحضور جلسة لتقييم الأوضاع في الجنوب.
في الوقت نفسه تجري مباحثات في القاهرة بين وفد من حركة حماس واتصالات مع الجهاد الإسلامي من أجل التهدئة ومنع التصعيد والبحث عن حلول للأزمة بالإضافة الى بحث ملف تبادل الأسرى بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي .
قال الكاتب والمتخصص في الشأن الفلسطيني أشرف أبو الهول، لـ"عالم سبوتنيك"، إن "هناك احتمالات لتصاعد الأمور بشكل سئ ليس فقط على حدود غزة وإنما على حدود غزة والضفة كذلك، علماً بأن الشيخ بسام السعدى واحد من أهم الشخصيات في حركة الجهاد الإسلامي، ولن يترك الجهاد الإسلامي أمر اعتقال السعدي يمر هكذا وقد أعلنت إسرائيل حالة التأهب في شمال غزة وأعلنت إغلاق المستوطنات المحيطة بغزة ومن المؤكد أن إسرائيل لديها معلومات أن الجهاد يريد أن يقوم بعمل عسكري ويطلق قذائف أو صواريخ في اتجاه المستوطنات.
وأضاف أبو الهول أن إسرائيل تحسبا لذلك أغلقت الطرق الرئيسية في المستوطنات، في نفس الوقت هناك اتصالات تتم ليل نهار بوساطة مصرية كما أن هناك وسطاء آخرين حتى لا تتصاعد الأمور، وهناك تهديدات من الجانب الإسرائيلي إذا أطلق الجهاد قذائف وصواريخ ستدفع غزة الثمن بالكامل، وأشار الى أن إسرائيل ليس لديها استعداد للإفراج عن الشيخ بسام السعدي".
يمكنكم متابعة المزيد عبر برنامج عالم سبوتنيك
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала